أفرزت نتائج الانتخابات الداخلية لحزب العمل التي جرت البارحة عن فوز عضو الكنيست ايتسيك شمولي في المكان الأول ليوضع في المكان الثالث بعد رئيس الجزب افي جباي ومكان مُحصن في المقعد الثاني يقرره رئيس الحزب وتليه في القائمة عضو الكنيست ستاف شافير التي حلت في المكان الثاني في الإنتخابات لتحصل على المقعد الرابع في القائمة.
 
واما المقد الخامس فقد حصلت عليه عضو الكنسيت شيلي يحموفيتش، يليها وزير الحرب السابق عمير بيرتس الذي حل قبل ميراف ميخائيلي التي حصدت المقعد السابع ليليها كل من عمر بار ليف ورتل سويد. ويُحصن المقعد العاشر لاختيار رئيس الحزب.
 
اما عضو الكنيست ايتان كابل فقد حل في المكان ال15، وهو مكان غير واقعي نسبة لوضع حزب العمل على الساحة السياسية في هذه الأيام وفقاً للاستطلاعات الأخيرة. كما حل في أماكن غير واقعية كل من أعضاء الكنيست، ميخال بيران وليا فديدا ونحمان شاي وموشي مزراحي ويوسي يونا.
 
اقيمت الانتخابات الداخلية في حزب العمل البارحة في 84 مركز موزعة على أنحاء البلاد، وشارك فيها ما يقارب ال34 ألف مصوتاً من مجموع 60 ألف لهم حق الأقتراع، أي بنسبة 56%. وهي نسبة أقل قليلاً من نسبة المصوتين في إنتخابات عام 2015 ولكنها في ذات الوقت أعلى من المتوقع في ظل الأزمة التي يعاني منها حزب العمل هذه الأيام.

إعلانات

;