هاجم عشرات المستوطنين صباح اليوم –الأحد- عددا من منازل المواطنين في تل رميدة بالحجارة، وذلك استجابة للدعوات التي أطلقها قادة المستوطنين عبر مكبرات الصوت تتوعد فيها الفلسطينيين وتهددهم بالقتل وذلك بعد يوم من التحريض على الخليل وأهلها في اعقاب الكشف عن مشتبه بتنفيذ عمليّة أصله من الخليل.

وبالمقابل اعلن تجمع شباب ضد الاستيطان عن تشكيل مجموعات شبابية للحماية والتوثيق مكونة من النشطاء والاهالي لمرافقة اطفال المدارس والتواجد في المناطق الحساسة وبالقرب من الحواجز الاحتلالية في محافظة الخليل. وذلك بعد أسبوع من اعلان نتنياهو طرد البعثة الدوليّة في الخليل وعدم تمديد عملها في توثيق جرائم وممارسات الاحتلال وخرقه المستمر للقانون الدولي والاتفاقيات الموقّعة.

وارتدى المتطوعون أزياء تشبه تلك التي ترتديها البعثة الدوليّة وعملوا على توزيع الهدايا على الأطفال المتوجهين الى المدارس في محافظة الخليل النشاط الذي قوبل باعتداءات المستوطنين وجيش الاحتلال الذين تواجدوا في المكان وحاولوا منع نشاط الشباب المتطوّع.

ابدوره قال الدكتور احمد عمرو مسؤول اللجنة الاعلامية في تجمع "شباب ضد الاستيطان"، ان المستوطنين هاجموا النشطاء بالضرب والدفع والشتم، وان الشرطة الاسرائيلية منعتهم من الاستمرار في عملهم، وقال عمرو ان مجموعة الحماية والتوثيق ستكتب التقارير وتوثق انتهاكات حقوق الانسان وتزويد السلطة الوطنية بها لرفع شكوى لمحكمة الجنايات الدولية ضد الانتهاكات المستمرة في الخليل، وسترفع التقارير للأمم المتحدة ومؤسسات حقوق الانسان العالمية لفضح الانتهاكات دولية.

قوات الاحتلال تعتقل تسعة مواطنين من الضفة بينهم فتى

هذا واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الأحد، تسعة مواطنين من أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، بينهم فتى. وقال نادي الأسير، في بيان، إن ثلاثة مواطنين جرى اعتقالهم من بلدتي تقوع والخضر في محافظة بيت لحم فيما جرى اعتقال لثلاثة مواطنين من بلدة العيساوية في القدس، كذلك جرى اعتقال لفتى وشاب من مخيم قلنديا، وذلك من أمام حاجز قلنديا العسكري يضاف إلى المعتقلين مواطن من بلدة قفين في طولكرم.

اخلاء مدرسة في نابلس ومنع معلمات من الوصول الى أخرى في "بيت اكسا"

أخلت ادارة مدرسة عوريف الثانوية ظهر اليوم الأحد، جميع الطلبة بعد تعرضها لهجوم من قبل مستوطنين، بحماية قوات الاحتلال. وأفاد مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس، بأن عددا من المستوطنين تعرضوا لطلاب المدرسة في القرية التي تقع جنوب غرب نابلس، بحماية قوات الاحتلال الذين أطلقوا الرصاص باتجاه المدرسة، مما حذا بإدارة المدرسة الى اخلائها من الطلاب.

 وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد منعت، اليوم الأحد، معلمات من دخول قرية بيت إكسا شمال القدس، للوصول إلى المدرسة. وقال رئيس مجلس قروي بيت إكسا سعادة الخطيب، إن قوات الاحتلال منعت 5 معلمات من دخول القرية، والوصول إلى مدرسة بيت إكسا الثانوية للبنات، ما أدى إلى تعطيل التدريس هناك.


(الصورة من صفحة "شباب ضد الاستيطان" في الفيسبوك)

إعلانات

;