لقي الشاب  محمد عبدالله ابو زينة ( 29 عامًا)  مصرعه صباح اليوم – الاثنين- امام منزله في قرية سالم بعد تعرّضه لإطلاق النار عبر مجهولين الذين فرّو هاربين من المكان. حيث تمّ استدعاء الإسعاف والطواقم الطبية التي قامت بمحاولات انعاش الشاب دون جدوى مما اضطرّها الى اعلان وفاته في المكان.

وتتواجد قوّات معززة من شرطة ام الفحم بهذه الأثناء -حسب بيانها- بعمليّات بحث وتمشيط واسعتين بحثًا عن مطلقي النار وعن الأدلّة اذ تفحص الشرطة حسب القناة الاسرائيليّة العاشرة اذا كان لحالة اطلاق النار والقتل اليوم علاقة بالقتل وتبادل اطلاق النار الذي جرى في محطة وقود مجيدو قبل شهرين والذي راح ضحيّته الشقيقين حذيفة حريري (21 عامًا) وقعقاع حريري (31 عامًا)  من جلجولية واصابة أربعة اخرين.

وتضاف جريمة القتل في سالم اليوم الى جريمتي قتل اضافتين خلال الأسبوع اذ لقي الشاب ثابت الباز من مدينة اللد مصرعه مساء الجمعة بعد تعرضه الى اطلاق نار مساء الجمعة ولقيت الشابة سوار قبلاوي مصرعها في جريمة قتل بشعة في تركيا ليرتفع عدد ضحايا العنف الى عشرة قتلى من المجتمع العربي منذ بداية العام 2019.
(نصوير الشرطة)

ضحية جريمة اطلاق النار في سالم - محمد ابو زينة

إعلانات

;