الطوري للحضور: "عليكم المحافظة على الهويّة والأرض"

بدأت محكمة الصلح في بئر السبع اليوم –الاثنين- بمحاكمة صيّاح الطوري شيخ العراقيب واخرين بتهمة "ازدراء المحكمة" ومطالبة بإخلاء ارض العراقيب ودفع غرامات باهظة وذلك بحضور العشرات من المتضامنين والداعمين ونواب النقب في القائمة المشتركة طلب أبو عرار، سعيد الخرومي وجمعة الزبارقة.

وقدمت النيابة العامة طلبًا لطرد اهل العراقيب عن ارضهم بشكل فوري وفرض غرامة ماليّة بقيمة 5 الالف شاقل على الشخص الواحد على كل يوم يقضيه على ارضهم، بالإضافة الى المحاكمة على "ازدراء المحكمة"  حيث أجل القاضي النطق بالحكم في النهاية الى جلسة أخرى.

وظهر الطوري الذي يقضي  عقوبة السجن الفعلي لمدة عشرة اشهر بتهمة التمسك بأرضه ومناهضة الهدم في قاعة المحكمة بمعنويات عالية جدًا رغم السجن وكبر سنه مخاطبًا الموجودين قائلًا :"ان الصدق يعلى ولا يعلى عليه، اذا كان هنالك ديمقراطيّة في دولة إسرائيل يجب الاعتراف بحق المواطن. في هذه الحكومة الموجودة عصابات صهيونيّة تعمل على نشل حقوق المواطن العربي. لا يعقل ان تقوم دولة تدعي الديمقراطيّة ان تنهب حق المواطن او تدفع به في السجون وخلف الأبواب من اجل ان يتنازل عن حقه في الأرض والمسكن." ووجه الطوري دعوة للحضور مطالبًا منهم الحفاظ على الهويّة والأرض.

جانب من الحضور في قاعة المحكمة

وقامت قوّات الهدم والخراب معززة بقوات كبيرة من الشرطة  نهاية الاسبوع الماضي بهدم قرية العراقيب غير المعترف بها للمرّة ال 139 على التوالي وسط أجواء عاصفة وشديدة البرودة وقامت الشرطة باعتقال خمسة من سكان العراقيب من بينهم قاصر افرج عنهم فيما بعد.

وتعاني قرية العراقيب في النقب من سياسة الهدم المستمرّة منذ سنوات ضمن مخطط إسرائيلي يهدف الى تهجير اهل النقب وسلب أرضهم وتركيزهم في مدن لا تلائم نمط حياتهم، وتتعرض العراقيب بشكل خاص الى هجمة شرسة اذ تمّ هدم القرية 139 مرّة رغم إعادة بنائها في كل مرّ ة من جديد، هذا بالإضافة الى الاعتقالات والتنكيل المستمر بحقّ أهلها.

إعلانات

;