news-details

أعضاء من المشتركة: نتنياهو يحاول تفكيك القائمة ومن ينشق لن يجتاز نسبة الحسم

أشار رئيس القائمة المشتركة، الرفيق أيمن عودة، صباح اليوم الخميس، في مقابلة على إذاعة الجيش، إلى الأزمة التي تهدد الوحدة في القائمة المشتركة، على خلفية الإنذار الذي طرحه عضو الكنيست منصور عباس (العربية الموحدة – المشتركة) يشرّط فيه بتبني الخط المحافظ في القائمة كشرط لاستمراريتها، ورد أيمن عودة: "أريد الحفاظ على منصور عباس والعربية الموحدة في القائمة المشتركة. أريد أن أحافظ على الوحدة، كل موضوع يمكن طرحه على الطاولة".

وحول مطالبة عباس بحق النقض المطلق على أي مشروع قانون يستفيد منه المجتمع المثلي، قال عودة: "هذه ليست قصة القائمة المشتركة. لم يظهر هذا الموضوع منذ شهور ولا أفهم من أين أتى. علينا أن نتحدث عن كل شيء. لم أسمع هذه الأشياء من منصور عباس. إذا كانت لديه ادعاءات حقيقية فمن حقه ان يثيرها وسنناقشها جميعا."

وأشار عضو الكنيست أحمد الطيبي (العربية للتغيير – المشتركة) إلى المؤشرات حول انقسام محتمل في القائمة المشتركة قائلا: "من ينشق عن القائمة المشتركة وحده سينهار ولن يجتاز نسبة الحسم. نتنياهو غير قادر على تفكيك القائمة المشتركة. هناك عاصفة تلحق الضرر بالقائمة".

وعلق عضو الكنيست عوفر كسيف (الجبهة – المشتركة) على مستقبل القائمة المشتركة: "حكم نتنياهو الطويل أدى بالمجتمع العربي إلى حالة طوارئ فيما يتعلق بالأمن الشخصي والسكن وسبل العيش. بل إنه عمّق الاحتلال والعنصرية والتحريض. القائمة المشتركة هي إنجاز تاريخي، وحدة تثبت أن التغيير الحقيقي والعميق ممكن. لهذا السبب يخاف نتنياهو منا. يجب أن نحافظ على المشترك دون أن نفقد الطريق".

وقال عضو الكنيست امطانس شحادة (التجمع – المشتركة) في نفس السياق: " كنت قد بدأت مشواري السياسي في البرلمان الى جانب النائب عباس، الا أن الأمر تغير عليه بعد أن اختار المهادنة مع مواقف نتنياهو والليكود!، هذا ليس نهجنا ولا نهج شعبنا الذي يريد حقوقه بكرامة وعنفوان أصحاب البلاد".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب