news-details

فيديو: الشرطة تقمع المتظاهرين في أم الفحم بوحشية وتعتدي على جبارين ومحاميد

أصيب عدد من المتظاهرين، بعد ظهر الجمعة، إثر اقتحام الشرطة للمظاهرة الحاشدة في أم الفحم ضد العنف والجريمة، واعتدائها على المتظاهرين، من بينهم النائب د. يوسف جبارين ورئيس البلدية د. سمير محاميد.

وقال شهود عيان، إنّ الشّرطة اعتدت على المتظاهرين بطريقة وحشيّة مستخدمة القنابل الصوتيّة، المياه العادمة والرّصاص الفولاذي المغطّى بالمطاط لقمع المظاهرة.

وتم نقل أكثر من 11 متظاهرًا لتلقي العلاج، واعتقلت الشّرطة 6 اخرين.

ونقل جبارين ومحاميد لتلقي العلاج في مستشفى العفولة حيث اصيب جبارين بظهره برصاص مطاطي للشرطة واصيب محاميد في جمجمته من قبل عناصر الشرطة.

وقال جبارين: "الحراك الفحماوي ضد العنف والجريمة سيستمر رغمًا عن وحشية عناصر الشرطة وتعاملهم معنا كأعداء. مطلب كل أهالي أم الفحم وجماهيرنا هو إقالة قائد الشرطة أم الفحم، حوفيف يتسحاك، الّذي أطلق أوامر الاعتداء علينا بوحشية. نضالنا هو ضد العنف والجريمة، لكن ايضًا ضد الجريمة الّتي تمارسها الشرطة ضدنا".

وتظاهر المئات، من أهالي أم الفحم والمنطقة، ظهر اليوم الجمعة، للأسبوع السّابع على التّوالي، احتجاجًا على تفشي الجريمة والعنف في المدينة وتقاعس الشرطة وتخاذلها.

وانطلقت المظاهرة الاحتجاجية بعد أداء صلاة الجمعة في مبنى بلدية أم الفحم.

وتوجه المتظاهرون إلى مركز الشرطة في المدينة، مرددين هتافات ضد تخاذل الشّرطة وسياسات الحكومة بعدم تحركّها بالحد من ظاهرة العنف والجريمة المتفشية في المجتمع العربي.

وحمل المتظاهرون توابيتًا بعدد الضّحايا الذين قتلوا بجرائم العنف منذ مطلع العام الجاري.

 

اعتداء الشرطة على النائب د. يوسف جبارين

 

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب