news-details
الجماهير العربية

أهالي الجولان يبدأون اضرابا عامًا رفضًا لمخططات استيطانية على أراضيهم

بدأ أهل الجولان السوري المحتل اليوم إضرابا عاما رفضا واستنكارا للمخططات التوسعية الاستيطانية الجديدة لكيان الاحتلال الإسرائيلي وآخرها إقامة مستوطنة باسم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و تركيب عنفات الرياح على أراضيهم الزراعية على أن يشمل الاضراب كافة مرافق الحياة العامة بقرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية.

وأكد الأسير المحرر الشيخ سليمان المقت أن الإضراب العام بدأ منذ الصباح وان الأهالي سيجتمعون في بلدة مجدل شمس وينطلقون بمسيرة إلى الأراضي التي تنوي سلطات الاحتلال تركيب المراوح فيها للوقوف ضدهم ومنعهم من ذلك. على أن يتوجهوا بعدها الى الشريط الشائك شرق مجدل شمس للاعتصام.

ويحذر أهالي الجولان السوري المحتل من اقامة عنفات الرياح وسط البساتين وبالتالي ستقلل من المساحات المزروعة وستكون ذريعة إضافية لاستيلاء سلطات الاحتلال على أكثر من ستة آلاف دونم من الأراضي التي تعود ملكيتها لأبناء قرى مجدل شمس وبقعاثا ومسعدة وعين قنية وتهجير السكان من منازلهم وأراضيهم بسبب الآثار التي سيتركها هذا المخطط.

وسبق أن هدد مشايخ الطائفة الدرزية في مرتفعات الجولان السوري المحتل، بمقاطعة وحرمان ديني واجتماعي ضد المتوطرين بتأجير مكاتب لشركة تنفيذ عنفات الرياح، ولكل من تورط بتأجير أرضه بهدف اقامة عنفات الرياح لتوليد الطاقة من الرياح، المشروع الهادف لسلب الأراضي الزراعية الجولانية، ولتغيير طابع المنطقة المحتلة. 

وشدد المشايخ على أن الجولان أرض عربية سورية محتلة من قبل اسرائيل، وعليه فإن أي مشروع تجاري عليها يعتبر انتهاكًا للقانون الدولي

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..