news-details

إصابات بقمع الشرطة لمحتجين في كفر كنا بعد اعتقال الشيخ كمال خطيب

اندلعت مساء اليوم الجمعة، مواجهات في كفر كنا بعد أن اعتدت قوات الشرطة بعنف على المحتجين وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

واعتقلت الشرطة القيادي في الحركة الإسلامية، الشيخ كمال خطيب، بعد أن داهمت منزله مساء اليوم الواقع في البلدة. 

وداهمت الشرطة الأحياء المحيطة واقتحمت بعض المنازل وأطلقت قنابل الغاز صوب الأهالي.

وتسبب قمع الشرطة للمحتجين بـ20 إصابة، بعضها اختناقًا بالغاز، ومنها اصابات بالأرجل وإصاباتين في الصدر.

وذكر تقرير طبي أن مصابًا من قمع الشرطة في كفر كنا، يبلغ من العمر 23 عامًا، نُقل الى المستشفى بحالة متوسطة حتى خطيرة، ويعالج حاليًا في غرفة الطوارئ في مستشفى العفولة.

 وخرجت نداءات إلى الطواقم الطبيّة في كفركنا والبلدات المُحيطة، حول نَقص في الكوادِر الطبيّة،  وطلب بالتوجه لعيادة "الزهراء" لتقديم يد العون والإمداد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب