news-details
الجماهير العربية

استمرار التظاهرات المنددة بمخطط طنطور العنصري

بمشاركة المئات من أبناء الجديدة-المكر وشخصيات شعبيّة وجماهيريّة انطلق عصر اليوم –السبت- مظاهرة حاشدة ضد مخطط طنطور العنصري جابت شوارع القرية رفع خلالها المتظاهرون اللافتات المنددة بالمخططة.

وتأتي هذه التظاهرة ضمن سلسلة من المظاهرات والوقفات الاحتجاجيّة ضد المخطط الحكومي الذي يهدف الى محاصرة الجديدة المكر ويمنع توسعها الطبيعي على أراضيها، اذ شارك العشرات الأسبوع الماضي في تظاهرة مماثلة في عكا سبقتها أمسية سياسيّة مناهضة للمخطط وتأكيدًا على اهميّة العمل الجماهيري والشعبي كحل أساسي لإلغاء المخطط.

وأكدت النائبة عايدة توما-سليمان (الجبهة) في التظاهرة على ضرورة النضال الشعبي لمواجهة المخطط وأضافت: "نقف اليوم مجددا مع اهلنا في جديدة المكر ضد مخططات مصادرة الارضي وسياسات الخناق على بلداتنا. مخطط الطنطور هو جزء لا يتجزأ من المخططات السلطوية لحصارنا وابقائنا في دائرة الهموم اليوميّة وعزلنا عن الساحة السياسية العامّة والنضالات الأكبر من اجل المساواة المدنيّة والقومية. سلب الاراضي وتضييق الخناق مرتبط بشكل مباشر مع محاولات نزع الشرعيّة عن الجماهير العربيّة وتجريدنا من مواطنتنا، وتقليص مقدرتنا على التأثير وبالتالي سلب حقوقنا المتساوية. لا مفرّ من هذا النضال الشعبي الجماهيري الذي يقوده الاهالي والاوساط الشعبيّة، ويجب تعزيزه ايضا بالعمل البرلماني والقانوني من اجل اسقاط هذا المخطط وغيره من المخططات المحاكة ضدنا"

مخطط طنطور هو مخطط حكومي لإقامة اول مدينة عربيّة في إسرائيل على أراضي طنطور التي تقع جنوبي قرية الجديدة-المكر والتي كانت بملكيّة خاصّة حتّى عام 1970 وتمت مصادرتها على يد حكومة إسرائيل، وحسب المخطط الذي من المفترض ان يمتد على اكثر من 5700 دونم يشمل 15500 وحدة سكنية من المفترض ان تتسع لأكثر من 70 الف نسمة.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..