news-details

الجيش الأمريكي يستمر بأعماله النهبوية في سوريا: يقتحم محطة ضخ نفطية

أفادت وكالات سورية اليوم أن الجيش الأمريكي قام باقتحام محطة ضخ نفطية تابعة للحكومة السورية شمال شرق البلاد.

وأشارت وكالة "سبوتنيك" الروسية إلى أن جنود الاحتلال الأمريكي اقتحموا المحطة التي تعمل على تجميع النفط الخام من حقول مديرية حقول الجبسة، قبل ضخها إلى المصافي.

 

ولفت الوكالة  نقلا عن شهود عيان إلى أن الجنود الأمريكيين قاموا بالتجوال داخل المنشأة قبل أن يقوموا بمغادرتها بعد محاولتهم الحصول على إجابات حول مرجعية عمالها وإدارتها.

وبين المراسل بأن رئيس محطة غونة للنفط رفض رفضاً قاطعاً طلب الجنود الأمريكيين بتزوديهم بمعلومات عن آلية العمل وأقسام المحطة، مشددا على مطالبهم بالمغادرة الفورية للمنشآة السورية، والتوقف عن التدخين داخلها وعدم لمس أي من تجهيزاتها.

من جانب أخر، مع تصاعد حدة الرفض الشعبي ضد استمراره بالسطو على حقول النفط السورية شمال شرقي البلاد، قام جيش الاحتلال الأمريكي باستعراض جديد عبر تسيير مروحياته على علو منخفض في سماء مدينة الحسكة يوم أمس الثلاثاء.

ولفتت الوكالة أن الحركات الاستعراضية التي يقوم بها جيش الاحتلال الأمريكي في شمال شرقي سوريا، هي محاولة منه للتخفيف من وطأة الصورة التي ظهر عليها جنوده كلصوص نفط وقطاع طرق، بعدما أكدت الولايات المتحدة اقتصار نشاطها في سوريا على سرقة حقول النفط واستثمارها، وذلك من خلال استعادة بعض حضوره العسكري الاستعراضي في مناطق خارج حقول النفط، عبر التمدد في سماء المنطقة التي باتت أجزاء واسعة منها تحت سيطرة الجيش العربي السوري.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب