news-details

الحزب الشيوعي: معركة فاصلة لدحر الفاشية

حيفا – مكتب "الاتحاد" – دعا مجلس الحزب الشيوعي الإسرائيلي، الذي انعقد يوم السبت الفائت في مدينة شفاعمرو، إلى تعزيز وحدة الجماهير العربية والقوى الدمقراطية اليهودية وتعزيز القائمة المشتركة في انتخابات الكنيست الـ 23 في آذار 2020.

وكان السكرتير العام للحزب، الرفيق عادل عامر، قد قدّم مداخلة سياسية شاملة في مستهلّ المجلس، ولخّصه بعد نقاش وملاحظات الرفيقات والرفاق أعضاء المجلس. وفيما يلي أهم ما جاء في البيان والتلخيص:

1. إنّ أحد أبرز عناوين المعركة الانتخابية القادمة هو صدّ الفاشية وإسقاط اليمين ومشاريعه، مشاريع الضمّ والاستيطان وتكريس الاحتلال والقضاء على حل الدولتين وتصفية حق تقرير المصير للشعب العربي الفلسطيني، ومشاريع نزع شرعية الجماهير العربية ووزنها وتأثيرها على الساحة السياسية وتقويض الهامش الديمقراطي.

2. أنّ تغنّي نتنياهو بإنجازاته الاقتصادية والتنموية لا يمكن أن يغطي على حقيقة رزوح قرابة مليوني مواطن في إسرائيل تحت الفقر، من بينهم مئات آلاف الأطفال العرب واليهود؛ ولا على انهيار جهاز الصحة والرفاه، أو تدنّي أوضاع التعليم، أو تواصُل حوادث العمل التي تحصد حياة عشرات الكادحين.

3. إنّ أزمة الحكم في إسرائيل تتجاوز قضايا الفساد ولوائح الاتهام ضد نتنياهو، بل مردّها هو وصول السياسات الحكومية إلى طريق مسدود في السؤال السياسي والاجتماعي الاقتصادي. ولم يطرح حزب "أزرق أبيض" بديلاً جوهريًا حقيقيًا لسياسات اليمين الحاكم، بل خاض الانتخابات ببرنامج يميني يتبنّى الطروحات الاستيطانية والعدوانية. وفي السؤال الاجتماعي لم يطرح سوى برنامج إصلاحي بعيد كل البعد عن تقديم أجوبة جذرية شافية للقضايا الملتهبة.

4. إنّ الحزب الشيوعي وشركاءه في الجبهة، وفي القائمة المشتركة، مصرّون على طرح قضية القضايا، قضية كنس الاحتلال والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية في حدود 4 حزيران 1967، إلى جانب دولة إسرائيل، والحل العادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين حسب قرارات الأمم المتحدة. وفي هذا السياق يؤكد الحزب الشيوعي أنّ قرار ممثلة الإدعاء في المحكمة الجنائية الدولية فتح تحقيق شامل بخصوص جرائم الحرب الإسرائيلية في الأراضي المحتلة يندرج ضمن الضغط الدولي المشروع لمحاصرة الاحتلال، والذي يعزّز من حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال ويعزّز من نضال القوى التقدمّية في المجتمع الإسرائيلي. ويدعو الحزب إلى تصعيد النضال العربي اليهودي المشترك ضد الاحتلال ومن أجل السلام العادل حسب قرارات الشرعية الدولية.

5. يؤكد الحزب الشيوعي على موقفه ضد العدوانية الإسرائيلية وتهديداتها البلطجية تجاه دول وشعوب المنطقة، وضد التعاون بين حكومة نتنياهو وأنظمة الرجعية في المنطقة وأدواتها الإرهابية التكفيرية في المنطقة، في خدمة "صفقة القرن" الأمريكية.

6. يثمّن الحزب الشيوعي النضال الدؤوب للقائمة المشتركة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية على مختلف الصعد، من مكافحة الجريمة والعنف إلى إلغاء قانون كمنيتس لهدم البيوت إلى التصدّي لـ "مخطط الكرفانات" التهجيري في النقب إلى شتى القضايا القومية واليومية. ويدعو الحزب إلى تصعيد هذه النضالات وتوسيع رقعتها واستنهاض الطاقات الشعبية، لا سيما الشبابية والنسائية، وانخراطها في المعتركات الكفاحية كافة.

7. إنّ مطلب الساعة هو الإلقاء بوزن الجماهير العربية والقوى الديمقراطية اليهودية في المعترك السياسي لإسقاط نتنياهو وقطع الطريق على اليمين الفاشي الاستيطاني ومخططاته العنصرية، وعلى محاولات عزل الجماهير العربية وإقصائها على هامش الخارطة السياسية. فالجواب يجب أن يكون إدخال 16 نائبًا عن القائمة المشتركة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب