news-details

الحزب الشيوعي والجبهة: الحكومة لا تتحرّك لاجتثاث العنف ضد النساء

عشية اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء (25 تشرين الثاني-نوڤمبر) يؤكد الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة موقفهما المناهض للعنف ضد النساء بكافة أشكاله، ويدعوان لتعزيز النضال من أجل المساواة في الحقوق للنساء في كافة مناحي الحياة.

وبموجب معطيات وزارة الرفاه فقد قُتلت 163 امرأة على يد أزواجهنّ بين الأعوام 2004 و2018. ومنذ مطلع العام 2019 قُتلت 13 امرأة، من بينهنّ 7 نساء عربيّات. ورغم وضع خطة حكومية متعدّدة السنوات لمعالجة العنف الأسري إلا أنّ الحكومة لم ترصد الموارد المطلوبة لتنفيذها (250 مليون شيكل لخمس سنوات). كما تدلّ معطيات دائرة الإحصاء المركزية على تعرّض نحو 336 ألف امرأة لاعتداءات مختلفة عام 2018، من بينهنّ 140 ألف امرأة تعرّضن للتحرّش الجنسي. وفي هذا السياق أيضًا يبرز قصور مؤسسات الرفاه بسبب سياسة التقليصات والخصخصة التي تتّبعها الحكومة.

إنّ ظاهرة العنف ضد النساء موجودة في كل المجتمعات والثقافات والطبقات، ولكنّها تتخذ منحًى مختلفًا في إسرائيل في ظل سطوة واقع العسكرة والعنف وتفشي الفقر وسوء الأوضاع الاجتماعية. ويحيّي الحزب والجبهة كل القوى والمؤسسات الناشطة في مناهضة العنف ضد النساء، كما يعتزّان بالدور القيادي المميّز الذي تقوم به عضو المكتب السياسي للحزب، النائبة الجبهوية عايدة توما سليمان، في هذا الصدد، لا سيما من خلال رئاستها للجنة دفع مكانة المرأة في الكنيست.

ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة كوادره والجمهور الواسع إلى التجنّد للأنشطة المختلفة التي تقام لمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء، في الكنيست وفي حيفا وتل أبيب وغيرها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب