news-details

الحزب الشيوعي والجبهة: الفاشية لن تمرّ!

أدان الحزب الشيوعي والجبهة اعتداء شرطة الاحتلال على المتظاهرين في الشيخ جراح، لا سيما الاعتداء الوحشي على النائب عوفر كسيف.

وجاء في بيان الحزب الشيوعي والجبهة:

إنّ هذا الاعتداء الجبان لن يخرس صوت نضال الشعب الفلسطيني وكل القوى الديمقراطية ضد الاحتلال والاستيطان والتهويد وكل ممارسات الأباتهايد لحكومة الاستيطان والفاشية – هذه الحكومة التي نحذّر منها ومن التساوق معها ومع سياساتها العنصرية. 

إنّ شرطة القمع التي اعتدت على النائب عوفر كسيف وعلى المتظاهرين ضد الاستيلاء الاستيطاني في الشيخ جراح هي نفسها الشرطة التي قمعت أهالي أم الفحم واعتدت على النائب يوسف جبارين في المظاهرات ضد العنف والجريمة، هي نفسها المتواطئة مع منظمات الجريمة وإشاعة العنف والسلاح في القرى والمدن العربية، وهي نفسها التي تخدم السياسات العنصرية الاقتلاعية من تهويد ومصادرة وهدم بيوت على طرفي الخط الأخضر.

إنّ الحزب الشيوعي والجبهة إذ يحييان الرفيق عوفر كسيف وكل المناضلين ضد الاحتلال والفاشية والعنصرية، يؤكدان ان مطلب الساعة هو بناء الوحدة النضالية في مواجهة هذه الحكومة الفاشية الخطيرة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب