news-details

السكرتير العام للحزب الشيوعي عادل عامر: بإمكاننا إسقاط نتنياهو


"انضمام التجمّع للقائمة المشتركة هو خطوة هامّة نحيّيهم عليها، لننطلق معًا نحو أقوى تمثيل عربي وديمقراطي في الكنيست الـ 22 ونحو إسقاط حكومة اليمين بزعامة نتنياهو ومخططاتها العنصرية المعادية للسلام والمساواة ولحقوق العاملين". هذا ما صرّح به السكرتير العام للحزب الشيوعي الإسرائيلي، عادل عامر، يوم الإثنين 29 تموز، عشية تقديم القوائم.

وقال عامر: "إنّ حزبنا الشيوعي كان السبّاق في إبرام التحالفات على أساس معادلة وحدة الصف الكفاحية، منذ تجربة "الجبهة الشعبية" في الخمسينيات، مرورًا بتأسيس الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة بعد يوم الأرض في السبعينيات، وحتى تشكيل القائمة المشتركة بقيادة الجبهة وعلى أساس الشراكة الكفاحية".

وتابع: "كان بالإمكان إطلاق المشتركة قبل أسابيع، بعد قرار لجنة الوفاق، بنفس التركيبة، والتركيز في مهمتنا الأساسية وهي حشد الجمهور بعيدًا عن أجواء التيئيس وتثبيط العزائم وزعزعة ثقة الجمهور بالعمل السياسي وقطع الطريق على تغلغل الأحزاب الصهيونية في الشارع العربي. والمطلوب اليوم هو بدء مرحلة جديدة نصبّ فيها كل جهودنا وعملنا من أجل أكبر إنجاز انتخابي وسياسي. ونقول بوضوح: بمستطاع الجماهير العربية والقوى التقدمية حسم الانتخابات برفع نسبة التصويت ومنع نتنياهو من تشكيل الحكومة، وبالتالي الإسهام في إفشال "صفقة القرن" والهجمة التي تشنها الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية وعكاكيزهما من القوى الرجعية على الحقوق الوطنية للشعب العربي الفلسطيني، والتصدّي للمخاطر المحيقة بالجماهير العربية وللهجمة الفاشية على أسس الديمقراطية، وعلى إفرازاتها اليومية من جرائم هدم البيوت وتفشي الجريمة المنظمة ودوس حقوق العاملين والطبقات المستضعفة".

وأضاف عامر: "إنّ اليمين الفاشي يريد للجماهير العربية وللقائمة المشتركة أن تبقى على هامش الخارطة السياسية وألا تكون جزءًا من القرار والتأثير السياسيين؛ ونحن نقول إنّنا لن نكون مجرّد متفرّجين مكتوفي الأيدي، بل سنلقي بكامل وزننا الكمي والنوعي لإسقاط نتنياهو واليمين. وستبحث القائمة المشتركة بكل مركباتها كيفية التحرّك في هذا الصدد".

ودعا السكرتير العام فروع الحزب والجبهة وجميع الأصدقاء والشركاء إلى تكثيف التواصل المباشر مع الناس وبث روح المسؤولية والتفاؤل الواعي بإمكانية تغيير الواقع السياسي في 17 أيلول.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب