news-details
الجماهير العربية

المتابعة تطلق مشروعها الاستراتيجي لمكافحة ظاهرة الجريمة والعنف منتصف الشهر المقبل

المشروع شارك في اعداده 150 من ذوي الاختصاصات *طاقم سكرتيري مركبات المتابعة يتخذ سلسلة من القرارات للمهمات المقبلة


أقر اجتماع سكرتيري مركبات لجنة المتابعة العليا (الأمناء العامون) الذي عقد اليوم الخميس في الناصرة، اطلاق مشروع لجنة المتابعة الاستراتيجي لمكافحة العنف، في منتصف الشهر المقبل كانون الأول، واكدت لجنة المتابعة أنها بصدد تلخيص مرحلة في مسيرة اجتثاث هذه الآفات ولكن المعركة ما زالت مستمرة. كما جرى التداول في الاجتماع، المهمات المطروحة على جدول اعمال المتابعة.
ووجهت لجته المتابعة تحية التقدير والاعتزاز الى جماهير شعبنا التي أبدت تفاعلا كبيرا مع الحملة الشعبية التي بادرت اليها واقرّتها ونفّذتها لجنة المتابعة العليا ضد العنف والجريمة، التي امتدت على أكثر من شهر بشكل مكثف، كما وجهت الشكر الى عشرات الوفود السياسية والاجتماعية العربية واليهودية التي وفدت للتضامن الى خيمة الاعتصام والاحتجاج والاضراب عن الطعام، امام مكتب رئيس الوزراء في القدس للتضامن مع جماهيرنا ومع مطالبها، التي صاغتها لجنة المتابعة بشكل وحدوي.
كما دعا الاجتماع الى ضرورة الالتفاف الشعبي والسياسي حول لجنة المتابعة وحول قراراتها الوحدوية، بوصفها السقف السياسي والوطني الأعلى والشامل لجماهيرنا، لان هذا الالتفاف هو الضمانة للظهور بمظهر وطني موحد، بعيدا عن الفئوية والتشرذم من ناحية ولقطع الطريق على أعداء شعبنا، من المتربصين الذين يراهنون على تفسيخ صفوفنا من ناحية أخرى.
من جهة أخرى دانت لجنة المتابعة حملة التحريض التي تقودها أوساط صهيونية رسمية وغير رسمية على شعبنا، وعلى شرعية وجوده وحقوقه وعلى مكانته المدنية والقومية، مؤكدة أن حقوق جماهيرنا ليست مشتقة من المؤسسة الإسرائيلية، انما من كونها صاحبة ارض ووطن وكل هذه الحملات سترتد الى نحور أصحابها بفعل الموقف الشعبي الموحد.
كما توقف الاجتماع عند نتائج اجتماع المجلس المركزي للمتابعة، الذي عقد في قرية حورة في النقب، وبالأخص ضرورة العمل شعبيا وتخطيطيا وقانونيا لإحباط مشروع التهجير الجديد في النقب، المسمى مشروع الكرفانات، وذلك بالعمل الوثيق مع لجنة التوجيه العليا لقضايا عرب النقب.
وخلص الاجتماع الى القرارات التالية:

- إطلاق المشروع الاستراتيجي لمكافحة العنف والجريمة في يوم الخميس 12\12\2019 والذي عكف على اعداده أكثر من 150 من المختصين في المجالات المختلفة على مدار العام الماضي، وحتى الأشهر الأولى من العام الجاري.
- اللجنة المعنية بصياغة ومراجعة النظام الداخلي للجنة المتابعة ستنهي مهمتها حتى تاريخ 2\1\2020، حيث سيجري عرض النظام الداخلي على المجلس المركزي للمتابعة لمناقشته وإقرار ما يراه مناسبا.
- الطلب من المنتدى الحقوقي في لجنة المتابعة للانطلاق في التحضير لليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين في الداخل في نهاية كانون ثاني القادم.
- في اجتماعها الدوري القادم تستمع سكرتارية المتابعة الى تقرير عن التحضيرات لمؤتمر القدرات البشرية الرابع الذي سيعقد في حزيران من العام المقبل.
- إعادة تفعيل لجنة أصدقاء لجنة المتابعة واللجنة المالية، للتقدم العملي في توفير ميزانيات من اجل الارتقاء بعمل لجنة المتابعة وبتنظيمها.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..