news-details
الجماهير العربية

النائب جبارين: ندخل الاقصى متى نشاء ولا نعترف باوامر المنع

شارك النائب د. يوسف جبارين يوم امس بزيارة الى الحرم القدسي الشريف ضمن وفد لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية الذي اجتمع بالقيادات الفلسطينية في القدس. وقام الوفد بزيارة الى باب الرحمة ومصلى الرحمة في منطقة الحرم الشريف. 

وجاء دخول جبارين للحرم القدسي رغم تعليمات سلطات الاحتلال التي تمنعه من دخول منطقة الحرم، اسوة بباقي النواب العرب. 

وفي حديث حول هذه الزيارة قال النائب جبارين: "في ظل تصاعد إستفزازات حكومة الإحتلال ضد شعبنا الفلسطيني وأهلنا في القدس، زرنا اليوم بوفد من لجنة المتابعة العليا الحرم القدسي الشريف ودخلنا مصلى الرحمة الّذي أغلقته سلطات الاحتلال منذ 2003. جاءت زيارتنا للتأكيد باننا شعب واحد، وباننا نقف الى جانب اهالينا في القدس في النضال من اجل ضمان فتح مصلى الرحمة، كما كنا قد وقفنا في لجنة المتابعة الى جانب نضالهم في هبة البوابات الالكترونية.

 

وأضاف جبارين: "تباحثنا مع القيادات المقدسية حول الأحداث الاخيرة الّتي شهدتها القدس، ومسجد الأقصى على وجه الخصوص، وأكدنا على أننا سنتصدى بوحدتنا لكل محاولات النيل من المسجد الأقصى، وأننا لن نسمح لنتنياهو وزمرته الفاشية بكسب رصيد انتخابي على حساب مقداستنا. 
القدس ومقدسات الوطن هي قضيّة فلسطينية جامعة، وتتطلب وحدة كافة أبناء الشعب الفلسطيني لحمايتها".

 

وحول دخوله الى المسجد الاقصى رغم وجود منع من السلطات الاسرائيلية قال جبارين:
"نحن ندخل الحرم القدسي الشريف متى نشاء ولا نعترف باوامر المنع ضدنا من قبل سلطات الاحتلال. لقد رفضنا بالسابق قرار منع النواب العرب من دخول الحرم القدسي الشريف، وفعلًا قام العديد من النواب بالزيارات رغم اوامر المنع، وسنواصل رفضنا لكل الاملاءات الاحتلالية التي تهدف الى حرماننا من التواصل مع شعبنا ومع مقدساتنا."
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..