news
الجماهير العربية

بركة في بلعين: المقاومة الشعبية هي النموذج نحو الحرية والاستقلال والعودة

شارك رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد بركة، اليوم الجمعة، في مسيرة بلعين الأسبوعية، التي انطلقت بمقاومتها الشعبية النموذج، قبل 15 عاما. وقد شهدت المسيرة مواجهات تصديا لجيش الاحتلال الذي هاجم المسيرة، وأصيب العديد من حالات الاختناق. وقال بركة، إن بلعين شكلت النموذج للمقاومة الشعبية، التي شعبنا بحاجة لاستنهاضها في مواجهة المؤامرات التي تحاك ضده.

وقد انطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة من وسط القرية، صوب جدار الفصل العنصري الجديد في منطقة أبو ليمون غرب القرية. ورفع المشاركون العلم الفلسطيني وصور الأسير الناشط الإسرائيلي التقدمي يوناتان بولاك، ويافطة كتب عليها "صفقة القرن لن تمر"، إضافة لمجسمين لخارطة فلسطين رُسم عليهما علم فلسطين مع عبارتي: "القدس عاصمة فلسطين الأبدية"، و"فلسطين ليست للبيع".

وجاب المشاركون شوارع القرية، وهم يرددون الهتافات الداعية إلى الوحدة الوطنية، وإطلاق سراح جميع الأسرى، والحرية لفلسطين، وعودة جميع اللاجئين إلى ديارهم وأراضيهم التي هجروا منها، وفق قرارات الشرعية الدولية.

وشارك في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، رئيس لجنة المتابعة بركة، وقدس الأب عبد الله يوليو، وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني، وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رمزي رباح، ونشطاء اللجان المقاومة الشعبية في الضفة الغربية، وكادر هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وفصائل العمل الوطني، إضافة لنشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب، وأهالي القرية بلعين.

وقال بركة، إنه بعد مرور 15 عاما، على بدء المقاومة الشعبية في بلعين، وكان هذا مع بدء بناء جدار الاحتلال على أراضي القرية، فإن المأثرة التي حققتها بلعين، وباتت رمزا للمقاومة الشعبية، وهي جديرا لتكون نموذجا يحتذي، خاصة في هذه المرحلة التي على شعبنا ان يتصدى فيها للمؤامرة الصهيو الأميركية المسماة "صفقة القرن"، من أجل إزالة الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، وعودة اللاجئين الى وطنهم وقراهم وأراضيهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب