news-details
الجماهير العربية

بمئات الأطفال وعشرات المتطوعين: الشبيبة الشيوعية في عرابة تفتتح مخيمها الـ34

افتتحت الشبيبة الشيوعيّة في عرّابة يوم الأحد الماضي مخيمها "السلام والطفولة" الرابع والثلاثين بمشاركة مئات الأطفال من عرّابة وعشرات المرشدين والمتطوّعين في قرية ومنتجع "مونفورت" في منطقة معلوت-ترشيحا.

وسلّطت الشبيبة الشيوعيّة في عرّابة الضوء في برنامجها التثقيفي على قضيّة اللاجئين الفلسطينيين وحقّ العودة الى الديار  في ظل المساعي لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين في الشتات، والقضية الفلسطينية كلها ضمن صفقة القرن المشؤومة.

وخصّصت الشبيبة الشيوعيّة اليوم الأول لمحاضرات حول أهمية حق العودة حسب القرارات الدوليّة  كقاعدة للوصول سلام عادل وشامل. وحملت الخيم المتعددة في المخيم أسماء مخيمات اللاجئين الفلسطينيين مثل " عين الحلوة"، "اليرموك"، "شاتيلا"، "برج البراجنة"، "الوحدات" وغيرها.

ويشمل مخيّم السلام والطفولة عشرات النشاطات الترفيهيّة  بالإضافة الى البرنامج التثقيفيّ الغنيّ الذي يمنح اطارًا للأطفال في العطلة الصيفيّة الطويلة. ويختتم المخيم يوم الخميس بحفل سياسي فني الساعة السابعة مساءا في أرض المخيم.

وأكدت الشبيبة الشيوعيّة في عرّابة على أهميّة هذه المخيمات لما تعززه من روح التطوّع والعطاء في مواجهة مخططات السلطة وعلى رأسها الخدمة المدنيّة والعسكريّة بالإضافة الى توعية الأطفال والجيل الصاعد على أفكار وطنية وتقدميّة في ظل منظومة تعليم مشوّهة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..