news-details
الجماهير العربية

تمديد اعتقال 10 جنود حريديم اعتدوا على شبان عرب في رهط

مددت المحكمة صباح اليوم الخميس اعتقال عشرة من جنود وحدة "ناحل الحريدي" المخصصة للمتجندين اليهود المتزمتين في جيش الاحتلال الاسرائيلي اثر اتهامهم بالاعتداء العنصري على شبان عرب من بلدة رهط في النقب.
وكانت صحيفة معاريف قد كشفت مطلع الاسبوع عن الاعتداء على الشبان في محطة وقود في رهط ليل الثلاثاء، بعدما ترجل مجموعة من 25 جنديًا من حافلة كانت تقلهمف يمحطة الوقود بينما كانت مجموعة 7 من الشباب العرب يجلسون هناك، وباشر الجنود بشتم الشبان العرب وواجهوهم بصيحات عنصرية كـ"الموت للعرب" و "العرب قذرون" وغيرها، وقام أحد الشبان العرب بتوثيقهم يقومون بذلك.
وهدد أحد الجنود الشبان العرب ببندقيته، الأمر الذي أفزع الشبان كما نقلت عنه "معاريف" فقال لها "رأينا الموت أمام ناظرينا".
بعد الاعتداء احيل الشبان العرب الى مستشفى سوروكا في بئر السبع لتلقي العلاج.
وكانت قد نفت عائلات الجنود التهم الموجهة لأبنائهم بادعاء أنهم تصرفوا من منطلق حماية الذات بعدما تعرضوا "لتهديد من الشبان البدو" كما زعموا.
وكانت قد اعتقلت الشرطة العسركية 14 جنديًا من كتيبة "كفير" الذين شاركوا في ما وصفته على أنه شجار مع شبان عرب بدو من النقب عند مفترق دفير. 
يذكر أن المحامي الكاهاني الفاشي ايتمار بن غفير يقوم بالترافع عن الجنود العنصريين المشتبهين بالاعتداء، الذي يدعي أن الشبان العرب استفزوا الجنود الحريديم.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..