news-details
الجماهير العربية

توما-سليمان: تقاعس الشرطة ادّى الى اعدام ديانا ابو قطيفان

تطورات في حيثيات جريمة قتل ديانا ابو قطيفان أمس الأوّل في اللد، وشبهات حول تعامل "غير مسؤول" من قبل شرطة إسرائيل، حيث قامت الشرطة بتسليم ديانا لعائلتها بعد أن تعهد رجال من العائلة "بحمايتها" حتى موعد زفافها.

ليتم بعدها اطلاق النار عليها وقتلها قبل موعد زفافها بأيام معدودة. هذا وطالبت الشرطة اليوم  تمديد اعتقال أربعة مشتبهين من سكان مدينة اللد، اثر الاشتباه بضلوعهم في جريمة القتل.

وفي تعقيبها حول التطورات في القضية والمعلومات التي يتم كشفها، قالت رئيسة اللجنة البرلمانية لرفع مكانة المرأة والمساواة الجندرية، النائبة عايدة توما- سليمان: "تعامل الشرطة وتقاعسها واستهتارها، أدّوا إلى إعدام ديانا ابو قطيفان في وضح النهار! فبدلًا من أن تقوم الشرطة بدورها في حماية الشابة، قاموا بتسليمها لدائرة الخطر المباشرة، سلموها لمن سبق وهددوها، وبهذا تكون الشرطة قد قامت بتسليمها إلى موتها!"

وتابعت: "اعتدنا للأسف على التقاعس من قبل شرطة إسرائيل، هذا التقاعس والاستهتار واغلاق الملفات دون ادانة، أصبح أمرًا عاديًا عندما يدور الحديث عن قتل نساء عربيات. ولكن هذه المرّة الأمر ازداد سوءًا، فالشرطة شريكة في الجريمة، شريكة مباشرة!".

وأضافت توما - سليمان: "في دولة طبيعية تحترم نفسها، تتجسد وظيفة الشرطة في تطبيق القانون وحماية الناس، الا في بلادنا، نجدها تقوم بصلحة عشائرية غير آبهة لنتائج ما تقوم به. وكأن حياة البشر، العرب خاصة، والنساء تحديدًا، كأنها غير مهمة وبالامكان التجريب عليها".  

كما قامت النائبة عايدة توما - سليمان بإرسال رسالة رسميّة مستعجلة لوزير "الأمن" الداخلي غلعاد أردان، تطالبه من خلالها بإجراء فحص معمق في تعامل الشرطة مع القضية وتقاعسها في حماية المغدورة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..