news-details
الجماهير العربية

جبهة الطيبة تؤكد أنها تخوض الانتخابات بقائمة عضوية فقط

*جبهة الطيبة تنفي الشائعات التي تزعم دعمها لأي من المرشحين لرئاسة البلدية

 

أصدرت جبهة الطيبة الديمقراطية اليوم الخميس، بيانا أكدت فيها، أنها تخوض الانتخابات البلدية التي ستجري يوم 26 الشهر الجاري بقائمة عضوية، حيث تم انتخاب الرفيق سنان عازم للمكان الاول والرفيقة المازة جبارة للمكان الثاني. وأنها لم تعلن دعمها لاي من مرشحي الرئاسة.

وجاء في البيان، بروح وحدوية وعزيمة كبيرة انطلقت الجبهة للانتخابات، رافعة شعارها الانتخابي: "خدمات مهنية وكرامة وطنية". وتطرح الجبهة برنامجاً خدماتياً وسياسياً وتتطلع لقبول ثقة أهالي الطيبة.

لان الجبهة مشروع حياة متكامل: لا يقتصر عملها على العمل البلدي وحده وانما هي المحرك الرئيسي في العمل الجماهيري الشعبي والسياسي والميداني، في الكنيست والهستدروت والجامعات والمدارس. هي التواصل اليومي مع الناس، هي ورشة عمل مستمر بلا توقف، طيلة أيام السنة، وليست إطارا انتخابيا أو موسميا. هي البلد الواحد، فيها متسع لكل من يرغب بخدمة بلده وأهله، بعيدا عن التفرقة العائلية. تمد يدها للطالب كالعامل وللمرأة كالرجل.. هي انعكاس للبلد الواحد، المتآخي.

وشددت الجبهة على أنها صاحبة الموقف الوطني، وصاحبة البرنامج الشمولي، والموقف السياسي والاجتماعي الوطني التقدمي، ليس فقط بما يتعلق بالطيبة إنما بشعبنا كله، وهي امتداد للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة. هي المهنية والنشاط، ممثل الجبهة في البلدية يتسم دوما بالنشاط والمهنية، وقائمتها اليوم تضم مرشحين معروفين بعطائهم لبلدهم وتفانيهم بخدمته. هي نظافة اليد، تخدم الناس بإخلاص ودون انتظار مقابل، لا تستغل هموم الناس، لا تتاجر بحاجتهم، ولا تتبجح بخدمتهم.

وجاء في البيان، ونعود ونكرر لكل طيباوي وطيباوية، ان جبهة الطيبة تخوض الانتخابات في قائمة عضوية فقط ولن تقدم مرشحاً للرئاسة، وتؤكد الجبهة من جديد انها تحافظ على علاقات مودة واحترام بينها وبين كل عائلات الطيبة، ولم تدعم اي مرشح للرئاسة ولا بأي شكل من الأشكال. ولا توجد اي اتفاقية مع اي من المرشحين الثلاث، ولا يوجد اي دعم من أحد المرشحين للرئاسة لقائمة الجبهة. وكل الإشاعات المنشورة على صفحات شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع الإنترنت المحلية والصحف، بهذا المجال غير صحيحة وغير مقبولة وهدفها الضرر بقائمة الجبهة.

وختم البيان، نحن في الجبهة نتوجه لكل الناس ونقول:

إذا كنت تبحث عن إطار لا يرى بك مجرد ناخب، إنما مواطنا كامل الحقوق،

إذا كنت تبحث عن إطار لا يكتفي بلقائك مرة كل خمس سنوات فقط،

إذا كنت تبحث عن إطار يطلب ثقتك بناء على الإنجاز والسجل بدل القرابة من مرشحه،

إذا كنت تؤمن أننا أبناء بلد واحد وأنك تريد أن تنتخب فكرة وتنظيما لا شخصا فحسب،

وإذا أردت أن تكون بيدك القوة ضمن هذا الإطار للنشاط والعطاء لبلدك، ولمتابعة عمل ممثلك في البلدية بشفافية وموضوعية، فمكانك معنا! مع جبهة كل الناس

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..