news-details

رمبام: حالة المصاب جراء الاعتداء البوليسي الوحشي في كفركنا خطرة لكنها مستقرة

قال الناطق بلسان مستشفى "رمبام" في مدينة حيفا، صباح اليوم السبت، إنّ المصاب من كفركنا الذي تعرّض لإطلاق النار من قبل القوات البوليسية خلال المواجهات التي وقعت أمس، لا يزال بحالة خطيرة لكنها مستقرة.

كما أشار إلى أن هناك مصابين بحالة مستقرة وسيتم تحرير أحدهما اليوم.

واندلعت مساء أمس الجمعة، مواجهات في كفر كنا بعد أن اعتدت قوات الشرطة بعنف على المحتجين وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

واعتقلت الشرطة القيادي في الحركة الإسلامية، الشيخ كمال خطيب، بعد أن داهمت منزله مساء اليوم الواقع في البلدة. 

وتسبب قمع الشرطة للمحتجين بـ20 إصابة، بعضها اختناقًا بالغاز، ومنها اصابات بالأرجل وإصاباتين في الصدر.

وذكر تقرير طبي أن مصابًا من قمع الشرطة في كفر كنا، يبلغ من العمر 23 عامًا، نُقل الى المستشفى بحالة متوسطة حتى خطيرة، ويعالج حاليًا في غرفة الطوارئ في مستشفى العفولة.

 وخرجت نداءات إلى الطواقم الطبيّة في كفركنا والبلدات المُحيطة، حول نَقص في الكوادِر الطبيّة،  وطلب بالتوجه لعيادة "الزهراء" لتقديم يد العون والإمداد.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب