news-details

شيبا: تدهور حالة الطفل الذي أصيب جراء اعتداء فاشيين بزجاجات حارقة في يافا

قال مستشفى "شيبا" في مدينة رمات جان، صباح اليوم السبت، إنّ تهورًا صحيًّا طرأ على حالة الطفل من مدينة يافا الذي أصيب بجروح خطيرة، الليلو الماضية، جراء اعتداء فاشيين ملثمين بالزجاجات الحارقة على منزل العائلة. 

وبحسب المستشفى، إنّ الطفل موصول بأجهزة التنفس الاصطناعي ويعاني من حروق في وجهه. 

وأصيب طفلان بحروق، الليلة الماضية، في حي العجمي بمدينة يافا بعد أن ألقت مجموعة من عصابات المستوطنين لزجاجات حارقة نحو المنزل، تسببت باشتعال النيران في جزء من المنزل وإصابة طفلين بحروق.

وقالت مصادر محلية، إن طفل (12 عامًا) اصيب بحروق في وجهه والجزء العلوي من جسمه، فيما أصيبت أخته (10 سنوات) بحروق وكدمات مختلفة، وأحيل الطفلان إلى المستشفى للعلاج.

وقال شهود عيان، إنّ المعتدين ألقوا زجاجة حارقة عبر شباك غرفة فيها طفلان ويطل على الشارع. وأضاف أن الجيران تمكنوا من إنقاذ العائلة والسيطرة على النيران.

 كما تم العثور في المكان على 7 زجاجات حارقة مجهزة للاستخدام، قال سكان الحي إنها تؤكد أن المستوطنين خططوا للاعتداء على 7 منازل إضافية.

وزعمت الشرطة بأنها فتحت تحقيقًا في الجريمة، الذي يأتي في ظل اعتداءات ينفذها قطعان المستوطنين ضد الفلسطينيين.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب