news-details
الجماهير العربية

غدًا: طاقم المستشفى الإنجليزي بالناصرة يحتج على العنف تجاه أفراده

أعلنت إدارة مستشفى الناصرة الإنجليزي ونقابة الأطباء وبالتعاون مع نقابة الأطباء عن وقفة احتجاجية في المستشفى يوم غد الأربعاء إحتجاجًا على الاعتداء على أفراد الطاقم الطبي الأسبوع الماضي.

وكان الأسبوع المنصرم قد تعرض أحد الأطباء للاعتداء من قبل أحد المتعالجين، وذلك خلال زيارته الصباحية لمتابعة وضع مرضاه، حيث تهجّم عليه أحد المتعالجين وضربه، وقد تمّ استدعاء الشرطة التي قامت بتوقيف المُعتدي.

في أعقاب هذه الحادثة أعلن المستشفى عن وقفة احتجاجية ضد هذه الظاهرة الآخذة في الازدياد، وذلك يوم غد الأربعاء 6.2.2019، الساعة 12:00 أمام مدخل الطوارئ. 

واستنكرت إدارة المستشفى في بيان لها الاعتداء على الطبيب معتبرة هذه الظاهرة الخطيرة الآخذة بالتفشي في المراكز الطبية المختلفة، بما فيها مستشفى الناصرة. وأكدت "هدفنا الأول والاخير في مستشفى الناصرة الانجليزي تقديم الخدمات الطبية بكل انسانية ومهنية".

ووجّهت الادارة والنقابتين إلى عموم أبناء شعبنا رسالة طالبة منهم بالتحلي بالصبر وبروح التسامح وإفساح المجال للطواقم الطبية "فأنتم أهلنا وناسنا".

 

وبسبب الاكتظاظ الشديد والعبء الذي تعاني منه غرف الطوارئ في المستشفيات شتى بالبلاد، بحيث هناك نقص شديد بعدد الأطباء وقد يصل حد الانتظار لتلقي علاج طبي أوليّ في غرف الطوارئ في بعض الاحيان لعدة ساعات، شهد العام الأخير عدة حوادث اعتداء على أطباء في المستشفيات، فقام أب وابنه بالاعتداء على طبيب في مستشى هداسا بالقدس في آب/ أغسطس المنصرم، وقبلها في أواخر تموز/ يوليو أيضًا اعتدى رجل وامرأة على طبيب في مستشفى سوروكا ببئر السبع، واتضح ان الزوج اعتدى على الطبيب لأنه لم يرق له العلاج الذي حصلت عليه زوجته. 
ومع تزايد هذه الاحداث قررت النيابة العامة في البلاد تقديم لوائح اتهام ضد المتعالجين الذين يعتدون على أطباء، وقدمت في كانون الأول/ ديسمبر المنصرم لائحة اتهام ضد شاب من الرملة اعتدى وبصق بوجه طبيب في مستشفى أساف هروفيه.
يذكر أنه صدر في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 قرارًا من المحكمة المركزية يدين أب اعتدى على طبيب لأنه بحسب ادعائه تسبب بألم لابنته خلال فحصها. وتعود القضية الى العام 2015، حينما قام الوالد بالاعتداء على طبيب مختص بالأنف الأذن والحنجرة للأطفال في مستشفى ايخيلوف بتل أبيب وصفعه بقوة على وجهه. ودانته المحكمة بتهمة الاعتداء على آخر، وقد تصل العقوبة حد السجن لثلاثة أعوام. علمًا انه ينتظر صدور الحكم. 
يذكر أنه مع ازدياد حالات الاعتداء على أفراد الطواقم الطبية في غرف الطوارئ بالبلاد أوصلت لجنة مختلصة بتنصيب رجال شرطة في المكان بشكل دائم الى جانب الحراس الأمنيين، للحفاظ على الأمن وسلامة الطواقم الطبية.
 
تصوير: فوزي عكاوي
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..