news
الجماهير العربية

في اجتماع طارئ: لا يمكن السماح بوقف مشروع " هيلاه" التعليمي

مدراء ومديرات المشروع يعلنون بدء النضال ضد قرار الوزارة وقف المشروع

النائبة توما- سليمان : لن نسمح أن تدار المعارك السياسية على ظهور ابنائنا وبناتنا

سامح عراقي : بلدية الطيرة وأكيد بقية السلطات المحلية جزء من هذا النضال.

 

 استضافت بلدية الطيرة أمس الخميس أجتماعا طارئا بادرت له وحدة النهوض بأبناء الشبيبة في المدينة ومديره السيد زهير عبد الحي، وحضره لفيفي من مدراء ومديرات وحدة النهوض بالشبيبة ومديرات مشروع هيلاه التعليمي في السلطات المحلية في منطقة المثلث الجنوبي. وشارك في الأجتماع السيد سامح عراقي نائب رئيس بلدية الطيرة والنائبة عايدة توما- سليمان ( الجبهة- القائمة المشتركة)، وذلك بسبب البلاغات التي وصلت لمدراء الأقسام تبلغهم بان مشروع هيلاه التعليمي سوف يغلق ابوةابه في نهاية الشهر الحالي ولن يعود الى العمل مع بداية السنة الدراسية الأمر الذي يعني أن الالاف من الطلاب بشكل عام ومن العرب بشكل خاص من الذين تسربوا من صفوف الدراسة العادية سوف يفقدون الأمل باكمال دراستهم، كما ا، الالاف من المعلمين والمعلمات والمركزين سوف يفقدون مصدر رزقهم خاصة في الظروف الاقتصادية القاسية التي يمر بها جميع المواطنين في البلاد في ظل أزمة الكورونا.

افتتح الاجتماع سامح عراقي منوها الى أهمية الأجتماع والقلق الذي يساور جميع الحضور مع قرار وزارة التربية والتعليم الذي سيجعل العديد من الشبان والشابات فريسة للفراغ وسوف يحرمهم من امكانية الدراسة ظ ’اضاف أنه من المهم ان ننطلق فورا في تحرك سريع لنرفض هذا القرار ونجند الأهالي والسلطات المحلية لهذا النضال.

وقدم المدراء والمديرات شرحا وافيا حول مخاطر الغاء مشروع "هيلاه" كونه سوف يقوض عملا هاما يقومون به مع الشباب والشابات ويمنحهم مهارات حياتية ومهنا ودراسة تمكنهم من الأندماج والمساهمة في حياة المجتمع بشكل أيجابي. وبالطبع نوه المدراء الى أن الأمر يعني خسارة كبيرة لميزانيات كانت ترصد للسلطات المحلية للعمل مع هذه الفئة المتسربة من الدراسة واخراج المئات من المعلمين الى سوق البطالة.

وفي معرض ردها أكدت النائبة توما- سليمان أن البلاد تمر بأزمتين عاصفتين أزمة الكورونا بكل تداعياتها الصحية والاقتصادية والاجتماعية والأزمة الثانية هي أزمة الحكومة والخلافات الدائرة في داخلها وحقيقة عدم اقرارها لميزانية تمكن الوزارات من تسيير العمل لأن الامر خاضع للتجاذبات السياسية ولكن هذا لا يعني بأي شكل من الأشكال بأن ذلك يجب أن يكون على حساب ابنائنا وبناتنا أو على ظهور الفئات المستضعفة.

وحيت النائبة الحضور على غيرتهم على مصلحة طلابهم وطالباتهن وتجندهن للدفاع عن المشروع وخدماته لصالح مجتمعنا  وأكدت أنها وزملائها في القائمة المشتركة سوف يطرحون الأمر في الكنيست ويلاحقونه بحيث يمنعوا مثل هذه الخطوة المدمرة الأ ان العمل والنضال البرلماني لوحده غير كاف وأن الأسابيع الأخيرة أمدت أن النضال الشعبيهو الركيزة الاساسية للنجاح في النضالات النقابية والأجتماعية لذلك من المهم التحضر لخوض نضال مشترك لجميع طواقم العمل في المشروع قطريا عربا ويهودا ومع الأهالي لتشكيل ضغط حقيقي على الوزارة للتراجع عن موقفها.

ولخص عراقي بأنه هو أيضا من طرفه سوف يقوم بالعمل على تجنيد السلطات المحلية العربية الى جانب المربين والمدراء لأنقاذ المشروع وأكد أن بلدية الطيرة سوف تكون جزءا في هذا النضال الهام ودعا الى التحرك فورا وتنظيم الاحتجاجات على هذه القرار.

ولقد تم الاتفاق على مجموعة من الخطوات لتصعيد النضال ووعدت النائبة توما سليمان بانها سوف تطرح الموضوع على طاولة الكنيست وسوف تطالب بسماع صوت الأهالي والمربين في النقاشات في اللجان حول الأمر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب