news
الجماهير العربية

لائحة اتهام ضد متّهم بقتل المغدور توفيق زهر

حين تقصد الشرطة (بسبب الضغط الشعبي!) يمكنها ان تنجح بكشف الجرائم!

قدمت النيابة في لواء الشمال للمحكمة المركزية في الناصرة لائحة اتهام، ضد المتهم عبد المجيد مروان واكد (24 عاماً) من مدينة الناصرة بشبهة قتل المرحوم توفيق زهر من الناصرة، وطلبت تمديد اعتقاله حتى انهاء الاجراءات القانونية

وجاء في بيان للشرطة أمس انه: "في تاريخ 5/5/2019 وتحديدا في الساعة 15:10 استلمت الشرطة بلاغا مفاده اطلاق نار من راكب دراجة نارية تجاه محل تجاري واصابة رجلين باصابات وُصفت من قبل طواقم طبية بالمتوسطة والخطيرة، وعلى الفور هرع افراد الشرطة لمكان الحادث وباشروا بالتمشيط والبحث عن مشتبهين وجمع معلومات من مكان الحادث. وتم التحقيق في قضية القتل في قسم القتل في الوحدة المركزية قي لواء الشمال وبعد 9 ايام من التحقيق تم اعتقال المشتبه بقتل المرحوم توفيق زهر وتم تمديد اعتقاله من فترة لاخرى" .

وجاء في لائحة الاتّهام: "بتاريخ قريب من 06.05.2019 تواصل المتهم مع آخر بهدف إطلاق عيارات نارية باتّجاه (مخبز أبو ناجي) ولتنفيذ المخطط تسلحا بمسدس وركبا دراجة نارية خفيفة، وبذلك اليوم قرابة الساعة 14:30 أقلّ المتهم قاصرًا لمنطقة المخبز بهدف إعطاء تنبيه للعامل هناك بأنّه وصل إلى المكان، ووضع المتهم لوحات ترخيص مزيفة على الدراجة النارية، بهدف لإخفاء هويته وخرج من منزله وهو يركب الدراجة حيث كان شخص آخر يقودها وهو خلفه".

وتابع بيان الشرطة: "وفي تمام الساعة الـ 15:10 تقريباً كان كعادته يسير المرحوم زهر توفيق بصحبة حفيدته (4 أعوام) بعد ان أحضرها من الروضة، وهو في طريقه الى البيت، وبتلك اللحظة كان عامل المخبز على الرصيف، قرب المخبز وكان يتحدث مع زبون وصل إلى المكان، وعندما وصل المتهم وهو راكب على الدراجة، وبيده اليمنى المسدس قام بإطلاق عيارات نارية باتّجاه عامل المخبز والذي أصيب بفخذيه جراء 3 رصاصات، ووقع على الرصيف، مع مواصلة اطلاق النار من قبل المتهم (على الأقل أطلق 5 رصاصات إضافية)، وشكّل خطرًا على عابري الطريق هناك، إحدى الرصاصات أصابت قلب الضحية توفيق زهر، الذي انهار في الشارع بعد عدة خطوات على حفيدته وكليهما سقطا أرضًا، رصاصات أخرى أصابت سيارة مواطنة من سكان الناصرة التي دخل ابنها لشراء الخبز من المخبز وعدد من الرصاصات اصابوا مدخل المخبز".

وقالت الشرطة: "تم نقل المصابين إلى المستشفى الانجليزي في الناصرة لتلقي العلاج، وبعد فترة قصيرة تمّ الاعلان عن وفاة توفيق زهر متأثرًا بإصابته البالغة، ومن ثم هرب المتهم والشخص الذي يرقفته من المكان، وبعد أن وصل المتهم إلى منزله قام بتبديل ملابسه وحذائه بهدف التشويش على مجريات التحقيق، وبعدها قام بتفكيك الدراجة النارية الخفيفة ووضعها داخل سيارة خاصة بالعائلة، وذهب إلى منطقة مفتوحة وهناك تمّ إحراق أجزاء الدراجة النارية بهدف إخفاء الأدلة".

هذا وقال محامي المتهم، علي سعدي، لوسائل الاعلام أمس أن موكله ينفي التهم الموجهة اليه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب