news-details

مصرع غسان عوكل من شفاعمرو بعد تعرضه لإطلاق نار

لقي الشاب غسّان عوكل (50 عامًا) من مدينة شفاعمرو مصرعه بعد تعرّضه لإطلاق نار  داخل محل تجاري منتصف ليلة الامس الجمعة في مدينته شفاعمرو.

وتلقّت الشرطة بلاغًا عن حادثة اطلاق نار على محل تجاري في شفاعمرو بعد منتصف الليل بقليل حيث هرعت قوات كبيرة من الشرطة الى مكان الحادث حيث أصيب الضحيّة باصابات وصفت ببالغة الخطورة نقل على اثرها الى مستشفى رمبام في حيفا وفشلت كافّة المحاولات لانقاظ حياته.

هذا وفرضت المحكمة صباح اليوم – السبت- امرًا بمنع نشر كافّة التفاصيل المتعلّقة بمجرى التحقيق. وفي الجلسة التي عقدت امام القاضية دنيا نصّار امرت بتمديد حظر النشر لستّة أيام اي حتى ال 18 من نيسان\أبريل الجاري.

وكانت مدينة شفاعمرو بعيدة نسبيًّا عن افة العنف التي تضرب الجماهير العربيّة في البلاد لكن حالة القتل اليوم تضاف الى مقتل الشاب حسام مغربي قبل أربعة أشهر بالإضافة الى عدة حالات اطلاق نار شهدتها المدينة.

وعقّب محمّد بركة رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربيّة على حالة القتل في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي –فيسبوك- مطالبًا الشرطة بملاحقة ومعاقبة المجرمين وأضاف: " غسان عوكل هو شاب طيب وخلوق وابن لعائلة كريمة من عائلات شفاعمرو العريقة. كنا جيرانا على مدى عقود طويلة .امس دخل المجرمون اللصوص الجبناء واطلقوا النار عليه واردوه قتيلا."

وأضاف بركة:"شفاعمرو كانت خارج دائرة العنف حتى فترة وجيزة حيث تكررت فيها احداث اطلاق النار لكن المجرمين ارادوا زجّها في هذا الاتون الفظيع. نطالب الشرطة ان تلاحق المجرمين ومعاقبتهم بشدة على هذه الجريمة النكراء والشاذة عن البلد واخلاقها شفاعمرو قادرة باهلها ووحدتهم وتعاضدهم على وضع وتنفيذ برنامج لتنظيف البلد من العنف والجريمة".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب