news-details

وفاء جوهر (40 عامًا) ضحيّة جريمة القتل في مدينة الطيبة

أعلنت الطواقم الطبيّة عصر اليوم الخميس، عن موت وفاء جوهر (40 عامًا) من مدينة الطيبة بعد فشل كافة محاولات انعاشها ووقف النزيف الناتج عن تعرضها للطعن.

وفي بيان عممته الشرطة على وسائل الاعلام اكدت تلقيها بلاغًا حول تعرّض امرأة للطعن في مدينة الطيبة وجاء في البيان "اضطرت الطواقم الطبيّة الإعلان عن وفاة ضحيّة حادث الطعن، حيث قامت الشرطة باعتقال زوج الراحلة" وأعلنت الشرطة فتح تحقيق في الحادثة وفحص ملابسات العملية.

وصرّح محمد ناطور مضمد في نجمة داود الحمراء ان الطواقم الطبيّة قد عثرت فور وصولها الى مكان الحادث على امرأة في سنوات الـ 40 من عمرها مغمًى عليها في بيتها مع وجود إصابات متعددة في جسدها. "وقامت الطواقم الطبيّة بإجراء عمليات انعاش للمصابة ومحاولات لإيقاف النزيف لكنها باءت بالفشل وتم الإعلان عن وفاتها"

وبذلك ارتفع اليوم عدد ضحايا العنف الموجّه ضد النساء منذ مطلع العام الى اكثر من 12 ضحيّة من ضمنهم 8 نساء عربيات و3 من بينهم من مدينة الطيبة وحدها. اذ تعرّضت نسرين جبارة (36 عامًا) للقتل بعد اطلاق النار عليها في مطلع اذار-مارس بالإضافة الى مقتل تمام جبالي (84 عامًا) بعد تعرضها لإطلاق نار اثناء جلوسها في مدخل بيتها في الطيبة نهاية اذار-مارس الماضي.

وأصيبت اول امس فتاة في الـ 23 من عمرها بعد تعرضها للطعن بجروح خطيرة في مدينة حيفا حيث تم اعتقال والدها (53 عامًا) على ذمة التحقيق بشبهة طعنها عدة مرات في منطقة الصدر والبطن، ومددت الشرطة اعتقاله لمدة 5 أيام لمتابعة التحقيق.

وعقبت النائبة عايدة توما-سليمان قائلة: "عملية قتل أخرى لامرأة، رجل اخر يقوم بالقتل، وحياة أخرى كان من الممكن انقاذها لو ان الدولة وضعت موضوع العنف ضد النساء في رأس سلم أولوياتها، العديد من النساء يعشن في بيوت هي بالأحرى مصيدة موت. حياتنا أصبحت رخيصة"

ورزقت وفاء جوهر بابنتين توأم قبل خمس سنوات بعد انتظار طال 15 عامًا تخلله مسيرة طويلة من العلاج ومحاولات الانجاب

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب