news
الجماهير العربية

نسبة العرب بين المعطّلين عن العمل في نيسان 25%

يستدل من تقرير سلطة التشغيل الإسرائيلية، أن العرب شكلوا نسبة 25% من المعطّلين عن العمل في شهر نيسان الماضي، رغم أن نسبتهم بين الجمهور المنخرط في سوق العمل، في حدود 13,5%، وغالبيتهم الساحقة من ذوي الرواتب المتدنية، لذلك هم أكثر شريحة تلقت فتات مخصصات بطالة.

ووفق تقديرات مهنية، تبلغ نسبة العرب من جيل العمل الفعلي 25 إلى 64 عاما، حوالي 15%، وإذا ما احتسبنا جيل العمل من 18 عاما إلى 64 عاما، فإن النسبة ترتفع الى 16%، ولكن بما أن 61% من النساء العربيات حُرمن من فرص العمل، فإن هذه النسبة تبقى خارج حسابات قوة العمل الرسمية، ولذلك، وفق التقديرات المهنية، فإن نسبة العرب من القوة العاملة المحتسبة رسميا حوالي 13,5%، وهذه النس لا يشمل القدس المحتلة.

ويظهر من التقرير، أن 17% من المعطلين عن العمل العرب عمرهم حتى 20 عاما، وهؤلاء محرومين كليا من مخصصات البطالة، و37% من عمر 20 إلى 34 عاما، و44,5% من عمر 35 إلى 54 عاما، و1,7% من عمر 55 عاما وما فوق.

ويشار إلى أنه قبل اندلاع الأزمة الاقتصادية الناجمة عن أزمة الكورونا، كانت نسبة البطالة الفعلية بين العرب تفوق 11%، في حين أن نسبة البطالة العامة 3,8%، وبؤرة البطالة الكارثية في بلدات النقب، حيث ما تزال نسب البطالة تتراوح ما بين 13% إلى 24%.

وقد علمت تجارب السنين، أن العرب هم آخر من يتم استيعابهم في سوق العمل، وأول من يتم فصلهم، كنتاج لسياسات التمييز العنصري، لذا فإن نسبة البطالة المتوقعة بين العرب، بعد عودة الاقتصاد للوتيرة الكاملة، من المتوقع لها أن تفوق نسبة 15% بالمعدل، وفق تقديرات مهنية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب