news-details
الجماهير العربية

هطول 80% من موسم الأمطار السنوي وطبرية في أعلى مستوى

تبين من احصائيات دائرة الأرصاد الجوية، أنه حتى نهاية الأسبوع المنصرم، هطلت أمطار بنسبة 80% من معدل الأمطار السنوي، مع تباين بين المناطق، في حين ارتفع منسوب بحيرة طبرية إلى أعلى منسوب له منذ سنوات عديدة، ولكن لا احتمال أن تصل البحيرة إلى أقصى نسبة استيعاب حتى نهاية موسم الشتاء الحالي والربيع.
ويظهر من تقارير دائرة الإحصاء، أن المناطق الشمالية باتت تقترب من معدل الأمطار السنوي، وبعض نقاط الرصد تجاوزت المعدل السنوي بنسب ملحوظة، ولكن كلما اتجهت الاحصائيات جنوبا، كانت النسب تتراجع.
وحسب رصد السنين، فإنه حتى كانون الثاني من كل عام، يهطل حتى 75% من المعدل السنوي للأمطار، ما يعني أن أمطار هذا العام قد تجاوزت معدلها الجزئي حتى الآن، وتتجه الأنظار الى كميات الأمطار التي ستتساقط في الشهرين المقبلين، إضافة الى الثلوج التي ستتساقط على جبل الشيخ المحتل، الرافد الأكبر لنهر الأردن ومنه الى بحيرة طبرية.
وحسب تقارير سلطة الاحتلال في جبل الشيخ، فإن الثلوج بلغت في القمة الأعلى 150 سنتيمترا، وعند مدخل جبل الشيخ الأسفل بارتفاع 100 سم، في حين أنه في الأسبوع الجاري سيكون تساقط ثلوج خفيف ومحدود جدا.
أما بحيرة طبرية، فقد ارتفعت منذ صباح الجمعة وحتى صباح اليوم الأحد بـ 8 سم، وباتت تقل عن درجة الاستيعاب الأقصى بنحو 161 سم. وفي حال استمرت ذات وتيرة الأمطار والثلوج حتى الآن، فإنه المتوقع أن يقترب منسوب البحيرة مع نهاية موسم الأمطار وذوبان الثلوج في الربيع، الى أقل من 100 سم من درجة الاستيعاب الأعلى. 
وكانت آخر سنة بلغ فيها منسوب بحيرة طبرية الحد الأقصى له، في سنوات الألفين الأولى.
ويشار إلى أنه مع بدء منسوب الأمطار في خريف العام 2018، كان منسوب البحيرة في أخطر مستوى له، في القاع، بعيدا بـ 580 سم، عن درجة الاستيعاب الأعلى، إلا أنه في موسم شتاء 2018/ 2019، ارتفعت البحيرة بكمية غير مسبوقة لسنة واحدة منذ سنوات طويلة، إذ ارتفع المنسوب بـ 340 سم في موسم واحد، وهذا بفعل تراكم ثلوج على جبل الشيخ المحتل والمناطق التي تغذي نهر الأردن، بكميات أكبر من العام الجاري.
وخلال كل موسم الصيف انخفض المنسوب بنحو 70 سم، إذ أن سلطة المياه قلصت كثيرا جدا سحب المياه من البحيرة، وغالب الانخفاض ناجم عن التبخر.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..