news-details
الجماهير العربية

"رمبام": 87% من المعالَجين المصابين بالرصاص عرب

تدلّ معطيات جمعها ونشرها مستشفى "رمبام" في حيفا على ازدياد كبير في عدد حالات الاصابة بالرصاص التي وصلت اليه! ووفقًا للبيانات التي جمعتها وحدة الطوارئ في المستشفى تم منذ مطلع العام الجاري 2019 وحتى تشرين الأول الأخير من هذا العام ، علاج 85  حالة اصابة بالرصاص، 84 منها لرجال وامرأة واحدة.

ويقول المستشفى إنه مقارنةً بالسنوات السابقة حدثت زيادة كبيرة في الإصابات بأعيرة نارية في المنطقة الشمالية، حيث وصل "رمبام" 54 جريحًا في عام 2017 ، و60 جريحا في عام 2016. والمعطى المتوقع والصادم معًا هو أن 87% من المصابين هم من المجتمع العربي. وقد وصل حوالي نصف المصابين إلى رمبام من الجليل الأسفل. أما متوسط ​​عمر الجرحى هذا العام فيبلغ 32 عامًا؛ مع 67% من المصابين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 عامًا. 9,5% من الجرحى هم في جيل 19 عامًا أو أقل. 

وتشير بيانات المستشفى الى أنه في كثير من الأحيان تكون الإصابات معقدة وتحتاج تدخل مختلف المتخصصين في علاج الجرحى بالرصاص، وتحتاج لعمليات جراحية وعلاج في المستشفى لفترات طويلة، وإعادة التأهيل لفترات أطول. فحوالي 82% من الجرحى يحتاجون إلى جراحة عاجلة، 16% يحتاجون إلى جراحة فورية وتم إجراء 74 عملية جراحية لهؤلاء الجرحى. كما ازدادت حدة الإصابات، حيث وصل عدد أكبر من الجرحى إلى قسم الطوارئ في عام 2019 مقارنة بالعامين السابقين.

بسبب تعقيد الإصابات،  يؤكد المستشفى، كانت هناك زيادة في تكاليف علاج الجرحى، وكذلك زيادة في الحاجة إلى العلاج في وحدات العناية المكثفة. ويقول المستشفى إنه على الرغم من الجهود التي بذلتها مختلف الوحدات فيه فقد توفي ستة من الجرحى متأثرين بجراحهم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..