news
الجماهير العربية

"عوتسماه يهوديت" الكهانية تتقدم بطلب لشطب المشتركة 


تقدّم حزب "عوتسماه يهوديت" ورئيسه اليميني بن جفير في اللحظات الأخيرة من تقديم الالغاءات الى اللجنة المركزية للانتخابات بطلب رسمي لشطب القائمة المشتركة ونزع حقّها من خوض الانتخابات البرلمانية المزمع إجرائها في آذار القادم. 


واعترض بن جفير وحلفاؤه على النشاطات السياسية، البرلمانية والجماهيرية التي تقوم بها القائمة المشتركة والنّواب العرب وعلى مشاركاتهم الدولية. 


وخصص طلب الشطب التحريض على نواب القائمة وتوثيق نشاطاتهم في السنوات الأخيرة وعلى التصريحات الإعلامية، والمنشورات التي يدلون بها في مواقع التواصل الاجتماعي، متطرقين بشكل خاص إلى قضية دعم الأسرى السياسيين الفلسطينيين وتوثيق المواقف السياسة الداعمة بمجملها للقضية الفلسطينية ضد الاحتلال. 


وعقّب النائب يوسف جبارين على أثر التحريض المستمر من قبل بن جفير وتلاميذه بأن الرّد الأمثل على العنصريين والكهانيين هو قائمة مشتركة، قوية وموحّدة.


وأردف جبارين: "أنه من بالغ السخرية أن تحاول قائمة تتبنى الإرث الإرهابي والعنصري لكهانا السعي لشطب قائمتنا الّتي تنادي بالسلام والمساواة وحقوق الانسان. هذا التحريض لن يثنينا عن القيام بواجبنا تجاه قضايا شعبنا وضد السياسات الاستبدادية. ان قائمة مشتركة قويّة وموحدة هي الرد الأمثل على العنصريين والكهانيين".


وأضاف جبارين أن "قيادة حزب الليكود الحاكم، ورئيسه بنيامين نتنياهو، يحرضون ليلًا ونهارًا على الجماهير العربيّة وعلى ممثليهم في البرلمان، لذلك نرى هذا التحالف الواضح بين نتنياهو وتلامذة كهانا وسعيهم لترسيخ الفوقية اليهودية والتحريض العنصري"، مضيفًا ان "حكومة نتنياهو توفّر البيئة الحاضنة لأعضاء حزب 'عوتسماه يهوديت' ولأفكارهم الفاشية".


ويذكر ان المحكمة العليا الاسرائيلية كانت قد رفضت طلب حزب "عوتسماه يهوديت" في انتخابات العام الماضي شطب القائمة المشتركة، ويكرر الآن هذا الحزب العنصري تحريضه ضد المشتركة ومحاولات شطبها.

وشطبت العليا، من ناحية أخرى، مرشحين من قائمة "عوتسماه يهوديت" بسبب ممارساتهم الممنهجة وتحريضهم الخطير على العنف وعلى العنصرية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب