news-details

ثلاثة أسرى في سجن عسقلان تلقوا لقاح كورونا اليوم

أعلن نادي الأسير، ان ثلاثة أسرى من المرضى في سجن "عسقلان" تلقوا اليوم اللقاح ضد عدوى فيروس "كورونا"، وهم: موفق عروق، وياسر ربايعة، ووائل أبو شخيدم.

وأوضح نادي الأسير، أن الأسرى الثلاث من الحالات المرضية الصعبة في سجون الاحتلال، فالأسير موفق عروق ، وياسر ربايعة، يعانيان من الإصابة بالسرطان، كما أن الأسير وائل ابو شخيدم يعاني أوضاعًا صحية صعبة.

وأكد نادي الأسير، أن "بدء إدارة سجون الاحتلال بإعطاء اللقاح للأسرى، جاء بعد مطالبات عديدة جرت مؤخرًا، حيث تصاعدت بعد التصريحات العنصرية التي أطلقها ما يُسمى بوزير الأمن الداخلي لدى حكومة الاحتلال، وفيها حرض على حرمان الأسرى من اللقاح."

وشدد نادي الأسير، على المطلب الأساس اليوم ألا وهو وجود لجنة طبية محايدة، تُشرف على إعطاء الأسرى اللقاح، ونوع اللقاح، وكيفية إعطائه، خاصة في ظل استمرار تصاعد الإصابات بين صفوف الأسرى، وسط ظروف اعتقالية قاسية ومأساوية يواجهونها، وبقاء جملة من التخوفات قائمة، والمرتبطة بتاريخ طويل من سياسات الاحتلال التي نفذها على أجساد الأسرى على مدار العقود الماضية، ومنها استخدام أجسادهم كحقل تجارب.

وتابع نادي الأسير، أن الإصابات بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى تحديدًا في سجن "ريمون" مرشحة للارتفاع، حيث سُجلت أربع إصابات منذ صباح اليوم في قسم (3)، وهو القسم الثالث في السجن، الذي تنتقل له عدوى الفيروس خلال أسبوع.

ولفت، إلى أن غالبية الأسرى المصابين يعانون أعراضًا بين متوسطة وصعبة، وإدارة سجون الاحتلال لا توفر أدنى الرعاية الصحية اللازمة للأسرى، وتكتفي بعزلهم، وزّج المزيد من المصابين داخل القسم.
يُشار إلى أن عدد الأسرى المصابين في سجن "ريمون" تجاوزت الـ40 إصابة، بعد تسجيل إصابات جديدة، ليرتفع عدد الإصابات منذ بداية انتشار الوباء في سجون الاحتلال إلى أكثر من 250، من بينهم مرضى وكبار في السّن.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب