news
القضية الفلسطينية

اطلاق اسم درويش على قسم الدراسات الفلسطينية في جامعة أميركية

أطلقت جامعة "براون" في ولاية رود آيلاند الأميركية، من أشهر الجامعات الأميركية والعالمية، أسم شاعر فلسطين الراحل محمود درويش على قسم الدراسات الفلسطينية في الجامعة

وقال البيان الصادر عن الجامعة هذا الأسبوع إنها بصدد إنشاء "كرسي محمود درويش" في الدراسات الفلسطينية باسم الشاعر الذي رحل في العام 2008. وبذلك تصبح جامعة براون الأولى في أميركا الشمالية التي تُعين رئيس هيئة تدريس في الدراسات الفلسطينية.

وجاء في بيان الجامعة، "يحمل هذا الكرسي اسم محمود درويش، الشخصية البارزة والمحبوبة في الأدب الفلسطيني والعربي، ومثال القيم الإنسانية، وهو الأول من نوعه في جامعة بحثية كبرى" مثل جامعة براون. وأضاف، "نحن ممتنون للغاية لمجموعة المانحين الذين اجتمعوا لجعل الكرسي حقيقة. ويشير تأسيس الكرسي إلى التزام جامعة براون بمجال الدراسات الفلسطينية الحيوي إلى الأبد".

وتسلم البروفيسور في جامعة براون فلسطيني الأصل، بشارة دوماني، رئاسة القسم ليصبح أول "حامل كرسي محمود درويش في براون" اعتباراً من الأول من شهر تموز المقبل. وبحسب بيان الجامعة، فإنه من خلال الجمع بين الاسمين محمود درويش وبشارة دوماني، يشمل التعيين حيوية الحياة الفلسطينية باعتبارها مصدر قلق رئيسي في الشؤون الأكاديمية والثقافية والسياسية على المستوى العالمي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب