news-details

الاتحاد الاوروبي يدين قرار إسرائيل بناء وحدات استيطانية جديدة: يتعارض مع القانون الدولي

قال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الاوروبي بيتر ستانو "إن قرار إسرائيل الأخير بالمضي قدما في خطط الموافقة على بناء ما يقارب من 800 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية، يتعارض مع القانون الدولي ويقوض بشكل أكبر احتمالات حل الدولتين القابل للحياة".

ودعا الاتحاد الأوروبي في بيان صدر عنه، مساء اليوم الأحد، الحكومة الإسرائيلية لتعليق عملية المزايدة الجارية لبناء وحدات سكنية لمستوطنة جديدة بالكامل في "جفعات هاماتوس".

وكان الاتحاد دعا إسرائيل مرارا وتكرارا إلى إنهاء جميع الأنشطة الاستيطانية وتفكيك البؤر الاستيطانية التي أقيمت منذ آذار/مارس 2001.

وأكد ستانو أن موقف الاتحاد الأوروبي ما زال ثابتا وهو أن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي.

كما جدد الاتحاد الأوروبي دعوته للطرفين إلى تجنب الخطوات الأحادية الجانب التي يمكن أن تقوض حل الدولتين.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الاتحاد الأوروبي، الحكومة الإسرائيلية بالتراجع عن هذه القرارات بشأن المستوطنات وإظهار القيادة لإعادة بناء الثقة بين الطرفين، لاستئناف مفاوضات إسرائيلية فلسطينية مجدية في نهاية المطاف.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب