news-details
القضية الفلسطينية

الاحتلال رفض ترخيص 99% من طلبات بناء الفلسطينيين في مناطق (ج)

تبين من تقرير جديد نشر اليوم الأربعاء، أن الحكم العسكري رفض في السنوات الثلاث، 2016- 2018، ما نسبته 98,6% من طلبات ترخيص البناء التي تقدم بها فلسطينيون في ما تسمى مناطق (ج) في الضفة الفلسطينية المحتلة، الخاضعة من كل الجوانب المدنية، إلى الجانب العسكري لسلطات الاحتلال، وهذا يندرج في اطار التضييق على حياة أكثر من 150 الف فلسطيني في هذه المناطق، وجعل بيوتهم تحت تهديد التدمير بشكل متواصل.

ويقول التقرير الذي عرضته اليوم صحيفة "هآرتس"، إنه بين العامين 2016 و2018، قدم الفلسطينيون 1485 طلبا لتصاريح البناء في المنطقة ج في الضفة. إلا أن الحكم العسكري لم يصادق سوى على 21 طلب ترخيص فقط، وهو ما يعادل 1,4% من اجمالي الطلبات المقدمة.

وفي ذات الفترة الزمنية، أصدر الاحتلال أوامر تدمير 2147 بيتا، وتم تنفيذ جريمة هدم 90 بيتا منها، فيما تنتظر باقي البيوت الساعة الكارثية على عائلاتها، بفعل جرائم الاحتلال الصهيوني.

وحسب الصحيفة، فإن هذه المعطيات تم تسليمها، ردا على طلب حرية المعلومات الذي قدمته جمعية "بمكوم". وردا على طلب حرية المعلومات قال الحكم العسكري بأنه في هذه السنوات تم اصدار 56 تصريحا بناء للفلسطينيين، لكن 35 تصريحا منها لم يتم تقديمها من قبل الفلسطينيين، بل اعطيت كجزء من خطة نقل ابناء عشيرة الجهالين الذين يعيشون قرب مستوطنة معاليه ادوميم، الى حي الجبل الغربي قرب العيزرية. وهذه التصاريح لم تنفذ، لذلك فإن المعطيات النهائية فيما يتعلق بالعلاقة بين عدد الطلبات التي قدمها الفلسطينيون ونسبة الحصول عليها، أقل من ذلك.

وطلبت جمعية "بمكوم" الحصول على المعلومات بصورة مشابهة في العام 2000. ومن المعطيات التي جمعتها الجمعية فانه منذ العام 2000 وحتى العام 2018 قدم الفلسطينيون 6532 طلب للحصول على تصاريح بناء في المنطقة ج. وقد صودق على 210 منها. أي 3,2%.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..