news-details
القضية الفلسطينية

الاحتلال يحاصر حافلات مصلين نحو الأقصى ويستدعي شخصيات مقدسية للتحقيق

*من بين الشخصيات التي تم استدعاؤها للتحقيق سيادة المطران عطا الله حنا*

قال مصلون من الجليل والمثلث اتجهوا الى المسجد الأقصى المبارك فجر اليوم بحافلات، إن الشرطة أوقفت حافلاتهم لعرقلة وصولهم الى القدس، فيما استدعت سلطات الاحتلال شخصيات مقدسية دينية ومجتمعية للتحقيق، مقدسية خلال اقتحامه حفل توقيع مذكرة لصندوق ووقفية القدس.

وحسب تقارير ميدانية، فإن الشرطة لاحقت غالبية الحافلات في شارع رقم 6، وهي متجهة نحو القدس، وأرغمتها على العودة الى بلداتها، بقرارات عربدة تعسفية استبدادية، واعتداء وقح على حرية العبادة.

من ناحية أخرى، فقد اقتحم جيش الاحتلال مساء امس الخميس، حفل توقيع مذكرة لصندوق ووقفية القدس مع جمعية الشبان المسيحية وسط القدس المحتلة. واستدعت للتحقيق سيادة المطران عطا الله حنا، والمختص بالشأن المقدسي راسم عبيدات، ورئيس مجلس ادارة جمعية الشبان المسيحية بالقدس المهندس سيمون كوبا،

وحسب تقارير فلسطينية، فإن هذه الشخصيات تم استدعائها للتحقيق معها في مخابرات الاحتلال في القدس المحتلة. كما منعت الصحفيين من تصوير وتوقيع المذكرة المتعلقة بخدمة المجتمع المقدسي، والتي حضرها لفيف من الشخصيات المقدسية.

وسبق اقتحام مخابرات الاحتلال، تأكيد المطران حنا على جهود صندوق ووقفية القدس في دعم المؤسسات المقدسية، مشيدا بجهود جمعية الشبان المسيحية في احتضان الشباب المقدسي.

وأكد حنا أهمية هذه البرامج التي تنفذها وأثرها على صمود الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة.

بدوره، أكد رئيس مجلس ادارة صندوق ووقفية القدس منيب المصري دعم المؤسسات المقدسية لتمكين المقدسيين وتعزيز صمودهم

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..