news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يهدم سورًا في القدس ويجرّف أرضًا في المكبر وجرافاته تتوغل في غزّة

هدمت سلطات الاحتلال، صباح اليوم الأربعاء، سورا قيد الإنشاء، شرق قلنديا شمال القدس المحتلة، بذريعة عدم الترخيص. كما جرّف الاحتلال قطعة أرض في جبل المكبر جنوب شرق القدس.


وقالت مصادر محلية لوكالات فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اقتحمت، منطقة "الصلعة" بجبل المكبر وشرعت بتجريف قطعة أرض هناك.


وأجبر الاحتلال المواطن عزيز عليان على هدم جزء من منزله ذاتيا، في جبل المكبر بحجة البناء دون ترخيص.


وقال صاحب المنزل، "إن بلدية الاحتلال أجبرته على هدم أجزاء من منزله، بعد إمهاله ليوم السبت المقبل لتنفيذ الهدم، وإلا ستقوم آلياتها بذلك، وعليه دفع أجرة الهدم"، بحسب ما جاء في وكالة وفا الفلسطينية.


وأوضح عليان أن البناء عبارة عن ثلاث غرف ومنافعهن وشرفة، وتبلغ مساحته 100 متر مربع، مضيفا انه قام قبل 10 سنوات بإضافة بناء إضافي لمنزله لتوسعته بسبب ضيق السكن على أفراد العائلة، وفرض الاحتلال عليه مخالفة مالية "البناء دون ترخيص" قيمتها 22 ألف شيكل.
ويواصل الاحتلال انتهاكاته في المنطقة الشمالية من أراضي وادي الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، والمتمثلة بخلع الأشجار وبناء السلاسل، إضافة الى تنفيذ حفر في عدة جهات استمرارًا لمشاريعه التهويدية.


توغل عسكري في غزة

في السياق توغلت قوة عسكرية إسرائيلية بشكل محدود صباح يوم الأربعاء شمالي بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.


وقال مراسل وكالة صفا الفلسطينية صباح اليوم أن 4 جرافات عسكرية توغلت انطلاقًا من أحد المواقع العسكرية على السياج الأمني وشرعت بأعمال تسوية وتجريف لأراضي المواطنين.


يشار إلى أن الليلة الماضي قصفت طائرات الاحتلال الاستطلاعية والمروحية والحربية عدة مناطق في قطاع غزة، حيث ادعى الاحتلال أن القصف جاء "ردا" على اندلاع عشرات الحرائق بمستوطنات غلاف القطاع بفعل بالونات حارقة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب