news
القضية الفلسطينية

الحكومة الفلسطينية تدرس تصويب العلاقة بالجامعة العربية: "لم تعد جامعة بل مفرقة"


قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية يوم الإثنين إن حكومته تدرس التوصية للرئيس محمود عباس بتصويب علاقة فلسطين بالجامعة العربية، بعد موقفها من التطبيع الإماراتي البحريني مع إسرائيل.

وأكد اشتية، خلال كلمته في مستهل جلسة مجلس الوزراء برام الله، أن الجامعة العربية "تقف صامتة أمام الخرق الفاضح لقراراتها والتي لم ينفذ منها شيء أصلًا، وأصبحت رمزا للعجز العربي".

وأشار إلى أن غدًا "يوم أسود في تاريخ الأمة العربية"، في إشارة إلى موعد التوقيع الرسمي لاتفاق التطبيع بين الإمارات والبحرين وإسرائيل في واشنطن.

وذكر اشتية أن التطبيع الإماراتي والبحريني "هزيمة لمؤسسة الجامعة العربية، التي لم تعد جامعة بل مفرقة".

وأضاف أن "هذا اليوم سوف يضاف إلى رزنامة الألم الفلسطيني وسجل الانكسارات العربية".

وأشار إلى أن فلسطين "تصارع وظهرها مكشوف" بعد "التهافت العربي نحو دولة الاحتلال، المبتدأ بالإمارات ثم البحرين بتوقيع اتفاق استسلام عربي لصفقة القرن بعد أن أحبطت فلسطين الشق الرئيس من هذه الصفقة".




 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب