news
القضية الفلسطينية

بايدن: لا مبرر تمتلكه أميركا لحماية ظهر إسرائيل، وعلى الأخيرة أن تكفّ عن تهديدات الضم

جدد المرشح في الحزب الديمقراطي لرئاسة الولايات المتحدة جو بايدن، مساء أمس الثلاثاء، اعتراضه على ضم الاغوار وزجّها تحت السيادة الإسرائيلية مشيرًا إلى أن عملية الضم تعتبر "خطوات أحادية الجانب، وتقوّض آفاق حل الدولتين."


ولفت بايدن إلى أنّ: "الولايات المتحدة لا تملك المبرر أو المصداقية لزيادة المساعدات العسكرية فقط من أجل حماية ظهر إسرائيل."


وجاء ذلك خلال جلسته مع مستثمرين يهود في نيويورك، حيث أكّد أن " الضم سيخنق أي أمل أو فرصة سلام الممكنة"، لذا" على إسرائيل أن توقف تهديدات ضم الأراضي والنشاط الاستيطاني."


وأشار بايدن خلال الجلسة أنه "سيجدد المساعدات للفلسطينيين، وسوف يعود إلى اتفاقية النووي مع إيران، إذا طبّق الإيرانيون بنود الاتفاقية".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب