news
القضية الفلسطينية

بتوجه من عباس، دول دائمة ستطلب اجتماعا عاجلا لمجلس الأمن

افادت مصادر في رام الله لـ"الاتحاد" عن أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس باشر في تحركات دبلوماسية عربية وإسلامية ودولية لإثارة الرأي العام الدولي ضد صفقة القرن.
وأشارت المصادر إلى أن عدة دول أعضاء دائمين في مجلس الأمن سيطلبون بعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي لبحث صفقة ترامب، ويتوقع أن تنعقد منتصف الأسبوع المقبل بمشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وفي وقت سابق اليوم، أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، أن المسؤولين الأمريكيين لم يتشاوروا مع نظرائهم الروس عند إعداد "صفقة القرن". وأجاب المندوب الروسي على سؤال بهذا الخصوص قائلا: "لم تكن هناك مشاورات معنا، ولا نعرف ماهية هذه الخطة. لقد قلنا مرارا أن هذه الخطة تتجاهل قاعدة التسوية التي يعترف بها المجتمع الدولي".
كما وأكدت المصادر في رام الله للاتحاد، أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيتوجه يوم الجمعة الى القاهرة للمشاركة في اجتماع طارئ بدعوة من فلسطين، بمشاركة زعماء عرب لبحث تداعيات صفقة القرن، وفي موازاة ذلك، بدأت عدة عدول إسلامية بالتشاور للدعوة الى اجتماع طارئ لمجلس التعاون الإسلامي قبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن الدولي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب