news
القضية الفلسطينية

تقارير: نتنياهو يسعى لوقف اضراب الأسرى ووافق على ادخال هواتف عمومية لأقسام الأسرى الأمنيين

أفادت تقارير اسرائيلية يوم أمس الأحد أن رئيس حكومة اليمين الاستيطانية بنيامين نتنياهو وافق على إدخال الهواتف العمومية إلى أقسام الأسرى الأمنيين الفلسطينيين وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها، بمحاولة لوقف اضراب الأسرى عن الطعام المستمر لليوم الثامن على التوالي.

ووفقاً للقناة السابعة التي نقلت عن مسؤولين مطلعين، فإن إضراب الأسرى قارب الانتهاء، مع موافقة نتنياهو على ادخال هواتف عمومية لأقسام الأسرى الأمنيين في سجون الاحتلال، مع الإبقاء على أجهزة التشويش التي ركبتها مصلحة السجون في أقسام الأسرى.

وبحسب تقارير اسرائيلية فإن الشاباك أوصى بوضع هواتف عمومية في أقسام الأسرى، وحظي هذا الموقف بدعم نتنياهو، بينما وزير الأمن الداخلي - جلعاد أردان يدعم موقع تشديد الاجراءات بحق الأسرى الفلسطينيين ويدعم وضع أجهزة تشويش لمنع أي اتصالات بين الأسرى وذويهم وحظر الهواتف العمومية في أقسامهم، وقامت مصلحة السجون بالتعاون مع الشاباك بخلق الوسائط لتنفيذ ذلك.

في هذا الشأن، أفاد رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدورة فارس، اليوم الإثنين، بأن هناك تقدم في المفاوضات بين مصلحة السجون والأسرى المضربين عن الطعام. وقال "في المفاوضات تقدُّم، والمعلومات تشير إلى موافقة إدارة مصلحة السجون على تركيب هواتف عمومية لأول مرة داخل السجون".

ولفت فارس إلى أن الساعات القادمة ستكون حاسمة، وقد يُعلَن عن "توقيع اتفاق يُنهِي إضراب الأسرى"، مبيناً أن جلسة مفاوضات ستُعقَد اليوم بين الأسرى وإدارة مصلحة السجون في سجن ريمون، لاستكمال الحوار.

وبحسب مصادر فلسطينية ارتفع عدد الأسرى المضربين عن الطعام الى 400 أسير، بينما يتوقع ارتفاع العدد في 17 نيسان/ أبريل وهو يوم الأسير الفلسطيني، في حال فشلت المفاوضات.

وكان الأسرى أعلنوا استعدادهم للشروع بإضراب عن الطعام، لاستعادة إنجازاتهم وحقوقهم التي سلبتها إدارة معتقلات الاحتلال، والحفاظ على ما تبقى منها، وكذلك رفضا للإجراءات التنكيلية، بحق الأسرى منذ شهر آب/ أغسطس العام الماضي، تحديدا بعد التوصيات التي أعلنها وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال جلعاد أردان، والتي أدت إلى تصاعد حدة المواجهة بين الأسرى والإدارة، ووصلت ذروتها بعد عمليتي القمع الأشد في معتقلي "عوفر، والنقب" والتي أصيب فيها العشرات من الأسرى.

ويبلغ عدد الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال نحو 6500 أسير.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب