news-details

تقرير:عباس يرفض مكالمة بومبيو والسلطة تهدد بحل نفسها وتسليم السلاح لاسرائيل

أفادت قناة  "كان"، في تقرير نشرته أمس السبت، إن الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفض أن يتلقى مكالمة هاتفية من بومبيو، في الأسبوع الماضي، بعد أن كانت هناك اتصالات مكثفة لترتيب محادثات هاتفية بين الجانبين، قبل بدء المناقشات في البيت الأبيض.

كما ذكرت القناة أن عناصر في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية التقوا هذا الأسبوع مسؤولين في السلطة الوطنية الفلسطينية برام الله في محاولة لتنظيم محادثات مع البيت الأبيض حول "خطة السلام" التي أعدتها إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لكن هذه الجهود باءت بالفشل.

ومن بين الرسائل التي نقلها الفلسطينيون إلى الجانب الإسرائيلي أنه في حال تم تنفيذ الضم، فقد قام الفلسطينيون بإعداد لوائح بكل قطع الأسلحة والذخيرة التي بحوزة قوات الأمن الفلسطينية. وانه سوف يتم نقل هذه الاسلحة بشاحنات إلى مستوطنة بيت إيل وتسليمها هناك للجهات الإسرائيلية لتتحمل إسرائيل المسؤولية الأمنية ميدانيا.

 

ووفق المصادر، ابلغت القيادة الفلسطينية في رسائلها أنه في حال أقدمت إسرائيل على أي خطوة للـ "ضم" سيتم حل السلطة وتسليم الأسلحة للجيش الإسرائيلي، وعدم صرف الراوتب ولن تكون هناك حكومة فلسطينية.

ويقول الفلسطينيون عن هذه لخطوة انها كانت آخر اجراء يمكن اللجوء اليه، ولم نكن نشاء ببلوغه والاعلان عنه، ولكنه على ما يبدو حان وقت اللجوء اليه وعلى إسرائيل تحمل مسؤولياتها الآن.

 

وأشار التقرير إلى أن ذلك يأتي في إطار خطة فلسطينية لمواجهة مخطط الضم الإسرائيلي تشمل حل السلطة بهدف تحميل سلطات الاحتلال المسؤوليات الأمنية في الضفة الغربية.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب