news-details

تقرير: إسرائيل أرجعت 20 مركبًا لصيادي غزة

أفادت تقارير اعلامية فلسطينية أن السلطات الاسرائيلية اضطرت لارجاع 20 مركبًا لصيادي غزة كانت قد صادرتها واحتجزتها لعدة أشهر بل وسنين، اثر قرار قضائي بارجاعها لمالكيها.
حيث أكد مسؤول لجان الصياين في اتحاد لجان العمل الزراعي بغزة، زكريا بكر، أنّ سلطات الاحتلال أبلغت بقرارها تنفيذ حكمًا صادرًا عن القضاء بإعادة 20 مركب صيدٍ فلسطيني، مؤكدًا أنها وصلت القطاع لكن دون معدات الصيد المختلفة التي صودرت معها، وسيتم ارجاعها لأصحابها في الساعات القريبة.
وأوضح بكر، في تصريح، أنّه لم يصل لميناء القطاع أيّة مراكب حتى صباح اليوم الأربعاء، وقد تحرّك مركبٌ من ميناء غزة في تمام الساعة التاسعة باتجاه ميناء أسدود الصهيوني، من أجل استلام الدفعة الأولى من المراكب.
وبيّن بكر أنّ المراكب التي من المقرر إعادتها، تمت مصادرتها على فترات متفاوتة، ولا تزال حالتها مجهولة، في انتظار تسلّمها وفحصها، مُنوّهًا إلى أنّ سلطات الاحتلال وفي المرة الأخيرة التي سلّمت فيها دفعة من المراكب، كانت قد أعادتها بدون مُحرّكات، وبحالة سيئة.
وأشار مسؤول لجان الصيادين إلى أنّ قرار إعادة المراكب يأتي تنفيّذًا لحكمٍ صادر عن القضاء الاسرائيلي، في إطار قضيّة رفعها ضدّ سلاح البحرية الاحتلالي، كلٌ من مركز الميزان الفلسطيني لحقوق الإنسان، ومركز جيشاه- مسلك الاسرائيلي الحقوقي، المعني في الدفاع عن حرية الحركة، موضحًا أنّ هذه الخطوة لا علاقة لها بما يجري الحديث عنه من تفاهماتٍ سياسية مؤخرًا، ضمن مساعي التهدئة مع الاحتلال في قطاع غزة.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب