news
القضية الفلسطينية

جنوب إفريقيا تؤكّد ثبات موقفها من القضية الفلسطينية

أكدت جمهورية جنوب إفريقيا على ثبات موقفها من القضية الفلسطينية ودعمها الدّائم، حتى انتهاء الاحتلال واستقلال الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية.
وجاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجرته وزيرة خارجية جنوب إفريقيا ناليدي باندور يوم الجمعة مع وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي.
وقالت باندور إنّ الشعب والقيادة الفلسطينية عليهم أن يتأكدوا من قوة، ثبات وإخلاص موقف جنوب إفريقيا في دعمها للقضية الفلسطينية، وتأكيدها أن الشعب الفلسطيني هو الوحيد القادر أن يتحدث باسمه وأن يفاوض عن نفسه.
وأكّدت أن أية مبادرة تنتقص من الدور الفلسطيني والاعتراف بالحق الفلسطيني والمشاركة الفلسطينية لن يكتب لها النجاح مهما تميزت من أفكار أو استجلبت من مشاركين، مشددة على أن بلادها لن تكون مع أية مبادرة تكون دولة فلسطين خارجها، أو ترفضها دولة فلسطين.
وهنأت الوزيرة باندور بعقد اجتماع الأمناء العامون للفصائل، معتبرة إيّاه خطوة نحو استكمال المصالحة الفلسطينية-الفلسطينية، وأكّدت جاهزية بلادها لتقديم خدماتها إذا ما تمت الحاجة لها.
كما جرى التطرق إلى الانتكاسة في وضع جائحة "كورونا" بفلسطين، وأعداد المصابين الكبيرة، حيث أشارت الوزيرة باندور إلى أن بلادها قدمت الدعم لدولة فلسطين وتمكنت من خفض أعداد المصابين، وهي على استعداد لتقديم المزيد من الدعم.
وأكدت أن المسؤولين في وزارتها سيبدؤون اتصالاتهم من أجل العمل على تنفيذ كل ما تم الاتفاق عليه في هذه المحادثة، واستكمال كل ما هو مطلوب لإنجازه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب