news-details

جنود الاحتلال يعتقلون 3 مقدسيين شرفاء تصدوّا لمطبّع سعودي اقتحم "الأقصى"

بعد طرده "بالصرامي" من المسجد الأقصى، قام جنود الاحتلال في القدس، باعتقال ثلاثة من المقدسيين الشرفاء الذين تصدّوا للمدوّن السعودي المطبّع مع الاحتلال والذي اقتحم باحات الحرم القدسي الشريف.

وأشارت وسائل اعلام اسرائيلية الى أن جنود الاحتلال اعتقلوا ثلاثة شبان مقدسيين في باحات الأقصى الشريف، قاموا بطرد المطبّع السعودي - المدوّن محمد السعود الذي اقتحم الأقصى يوم أمس الاثنين بدعوة من وزارة الخارجية الاسرائيلية، وقالت إن قوات الاحتلال في القدس تستعد لاعتقاد المزيد من الشرفاء من القدس الذين تصدوّا لهذا المتسلل السعودي.

أظهرت لقطات فيديو تم نشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، قيام العشرات من المصلين في المسجد الأقصى، بطرد أحد المطبّعين الذين جاؤوا لزيارة الى اسرائيل، بطرده حينما وصل المسجد الأقصى.

وأفاد نشطاء أن المتواجدين في المسجد الأقصى قاموا برمي الأحذية على المدعو محمد سعود من السعودية، والذي التقى في اطار بعثة مغرديّن عرب مطبعيّن برئيس لجنة الخارجية والأمن بالكنيست ورئيس الشاباك السابق آفي ديختر.

يذكر أن وزارة الخارجية الاسرائيلية دعت عدد من المدوّنين العرب لزيارة اسرائيل والقدس المحتلة في اطار مساعيها لتجميل صورتها في العالم العربي، وقامت بدعوة 4 مغردّين سعوديين، وصل اثنين منهم في اطار البعثة التطبيعية التي قدمت لتبييض صفحة الاحتلال. ورغم عدم وجود علاقات رسمية بين اسرائيل والسعودية، الا أن العديد من المغردين السعوديين يطبّعون علنًا مع سلطات الاحتلال.

وسبق ووافقت السعودية على مرور رحلات جويّة بين الهند واسرائيل في مجالها الجويّ، وسمحت لطائرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن تصل من تل ابيب مباشرة للرياض العام الماضي. كما وأشارت عدة تقارير اخبارية الى جهود التطبيع بين اسرائيل والسعودية، ان كان عبر وضع خارطة طريق لتطبيع العلاقات بين البلدين، اضافة الى زيارات لمسؤولين سعوديين أبرزهم لواء في الاستخبارات السعودية، اللواء المتقاعد أنور عشقي لاسرائيل علنًا.

 

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب