news-details

جيش الاحتلال يعزز قواته في الضفة الغربية "استعدادًا للآتي"

أعلن جيش الاحتلال اليوم الأحد، تعزيز قواته في الضفة الغربية المحتلة بثلاثة كتائب جديدة على ضوء التصعيد في القدس والضفة وذلك بعد زج أربعة كتائب في نهاية الأسبوع الماضي.

ووصل رئيس أركان الجيش اليوم حاجز "سالم" العسكري شمال الضفة الغربية إلى مكان اغتيال الشابين الفلسطينيين يوم الجمعة حيث أصدر أوامره بتعزيز القوات المحتلة في الضفة بالكتائب الإضافية "استعدادًا للفترة القادمة" حسبما افاد الناطق بلسان الجيش.

وبدأ الجيش صباح اليوم تدريبًا هو الأكبر في تاريخه يحاكي حربًا شاملة على كافة الجبهات ويستمر لشهر كامل، وهو الأول من نوعه، يشارك به قوات من الجنود والاحتياط بالإضافة إلى مشاركة المستوى السياسي ووزارة الخارجية فيه.

تابع جيش الاحتلال أمس السبت، تجهيزاته وتهديداته لعملية عسكرية تستهدف قطاع غزة المحاصر، مرسلًا التهديدات عبر وسائط عربية وعبر وسائل اعلام إسرائيلية عدة.

وقال موقع "واللا" الإسرائيلي مساء اليوم إن رئيس قسم العمليات في المقر العام الضابط أهرون حلويه وجّه اليوم سلاح الجو في جيش الاحتلال "تحديث أهدافه لهجمة في قطاع غزة" والاستعداد لتدهور في الأوضاع الأمنية.

وتأتي هذه التجهيزات مع ارتفاع وتيرة قمع الاحتلال للاحتجاجات الفلسطينيّة في القدس والضفة الغربيّة التي وصلت أوجها  أول أمس الجمعة مع اعتداء المستوطنين على المتظاهرين في الشيخ جراح واقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى وتسجيل مئات الإصابات.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب