news-details

جيش الاحتلال يعلن مصادرة أموال وبضائع تركية بزعم أنها "موجهة لتمويل حماس"

أعلنت أجهزة  استخباراتية تابعة لجيش الاحتلال، اليوم الاثنين، مصادرة بضائع وأموال تركية تزيد قيمتها عن 100 ألف دولار، بزعم انها "كانت موجهة لتمويل حركة حماس".

وبحسب صحيفة "جيروزاليم بوست" ، فإن العملية نفذهتا وزارة الحرب، وجهاز الأمن الداخلي، وهيئة الجمارك. 
وقالت الصحيفة إن وزير الحرب بيني غانتس وقع أوامر بمصادرة بضائع وأموال قيمتها 121 ألف دولار.

وزعمت أن هذه الأموال "جرى تحويلها عبر شركات تجارية من قبل أعضاء في حركة حماس متواجدين في تركيا إلى أعضاء بالحركة في الضفة الغربية".

وعقب العملية قال غانتس: "سوف نستمر بلا هوادة في مواجهة الإرهاب، وتعقب بنيته التحتية في أي مكان داخل إسرائيل، أو خارجها".

وفي كانون الأول من العام الماضب، وقع غانتس أمرا بمصادرة 4 ملايين دولار، قال إن إيران حولتها إلى حماس في قطاع غزة.

وقالت وزارة الحرب آنذاك إن الأموال كانت "موجهة لتطوير البنية التحتية لغزة والتي تشمل إنتاج أسلحة ودفع مرتبات"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب