news-details

جيش الاحتلال يغتال فلسطينيًا قرب مستوطنة "أريئيل" بزعم طعنه جنديّة

اغتال جيش الاحتلال شابًا فلسطينيًا ظهر اليوم الثلاثاء، قرب مستوطنة أريئيل المقامة على أراضي سلفيت الفلسطينية، والتي تقع جنوب محافظة نابلس.
وزعمت وسائل إعلام إسرائيلية نقلًا عن الجيش أن جندية أصيبت بإصابة طفيفة اثر محاولة طعنها.
وفي بيان جيش الاحتلال قيل "احبطنا تنفيذ عملية طعن عند مفترق غيتي أفيشر"، وأنه "جرى تحييد" الشاب الفلسطيني" وأنه "يجري التحقيق في التفاصيل".
وقالت المصادر إن جنود الاحتلال تركوا الشاب المصاب ينزف على الرصيف، بعد اصابته بعدة رصاصات، ولم تقدم له الاسعافات الأولية.
وأغلق جنود الاحتلال فور قتله الشاب المدخل الشمالي لمدينة سلفيت، ما تسبب بأزمة مرورية خانقة، كما شدد من تواجده عند مدخل قرية حارس القريبة من محيط المكان.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب