news-details

حكومة الاحتلال تقر تطعيم العمال الفلسطينيين العاملين في إسرائيل والمستوطنات

أعلن منسق عمليات حكومة الاحتلال في الأراضي المحتلة، اليوم الأحد، عن موافقة القيادة السياسية على تطعيم العمال الفلسطينيين العاملين في إسرائيل والمستوطنات بجرعات لقاحات شركة "موديرنا". وبحسب الإعلان، فإن عملية التطعيم ستبدأ في الأيام المقبلة.

 ولم يتم الكشف عن عدد جرعات اللقاح التي تم تخصيصها له. وتشير التقديرات إلى أن هناك 110 آلاف عامل فلسطيني يحملون تصاريح عمل في إسرائيل والمستوطنات ويدفعون الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي.

والعملية التي يقودها جيش الاحتلال، ووزارة الصحة وسلطة الحواجز، ستبدأ في الأيام المقبلة، وستشمل إقامة مجمعات تطعيم مخصصة في عدة معابر في الضفة لتطعيم العمال الذين يدخلون إلى إسرائيل.

 بالإضافة إلى ذلك ستقام مجمعات تطعيم للعمال في مستوطنات في مناطق صناعية في الضفة الغربية المحتلة. "وسيتم تطعيم هؤلاء العمال من قبل فرق طبية إسرائيلية بلقاحات موديرنا تم تخصيصها من قبل المستوى السياسي"، كما ذكر الاعلان الرسمي.

وقبل نحو أسبوع، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن إسرائيل وافقت على تطعيم مائة ألف عامل فلسطيني يعملون في إسرائيل. ثم رد مسؤولون في إسرائيل على الأمر وقالوا إن أي طلب من هذا القبيل يجب أن يوافق عليه المستوى السياسي – وهذا ما حدث اليوم.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب